الرئيسية / أجهزة / لماذا يجب عليك تجنب شراء حاسب محمول بشاشة تعمل باللمس؟

لماذا يجب عليك تجنب شراء حاسب محمول بشاشة تعمل باللمس؟

touchscreen-laptop

مع التطور الكبير في صناعة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية واعتياد المستخدمين على شاشات اللمس أثناء استخدام هذه الأجهزة طوال اليوم، أصبح من السهل تصور أي شاشة تصادفنا بأنها تستجيب للمس، فلا تستغرب مع مرور الوقت إذا استيقظت من النوم ولمست زجاج النافذة في غرفتك ظنًا منك أنها شاشة تعمل باللمس.

في الحقيقة فإن فكرة الهواتف الذكية التي تعمل بشاشات اللمس كانت فكرة رائعة ومذهلة، وأعطت سهولة ومرونة كبيرة جدًا للمستخدمين للتعامل مع هواتفهم، وكذلك الحال بالنسبة للأجهزة اللوحية.

لكنّ يبدو أن شاشات اللمس لا تعمل بصورة جيدة مع الحواسيب المحمولة لغاية الآن على الأقل، وبالرغم من أن الفكرة قد تبدو في البداية على أنها فكرة جيدة وممتعة إلا أن هناك عدة أسباب تدفعنا لتجنب شراء حاسب محمول بشاشة تعمل باللمس.

أولاً: سعر أعلى

في الوقت الحالي يوجد العديد من الحواسيب المحمولة الجديدة التي تعمل بشاشة لمس فقط، بينما توجد بعض الحواسيب الأخرى التي توفر العمل بشاشة لمس وبشاشة عادية بنفس الوقت.

لكن من الواضح أن هذه الحواسيب تأتي بأسعار أعلى بكثير من الأسعار الطبيعية للأجهزة المحمولة، فمثلاً يزيد سعر حاسب لينوفو ThinkPad T450s بحوالي 240 دولار عن نفس الحاسب بدون شاشة لمس، كذلك حاسب ديل XPS 13 يزيد سعره 300 دولار عن النسخة العادية.

قد يعتقد البعض أنه من الطبيعي ارتفاع أسعار الحواسيب المحمولة التي تعمل بشاشة لمس خصوصًا أنها لا تزال تقنية جديدة نوعًا ما ولا يوجد إقبال كبير من الشركات التقنية على تصنيع مثل هذه الحواسيب، مما يعني انخفاض أسعارها بعد مدة زمنية بسيطة. حسناً، لكن ليست مشكلة السعر هي المشكلة الوحيدة لهذه الحواسيب.

ثانياً: بطارية سيئة

أغلب الاختبارات التي تم إجرائها على الحواسيب اللوحية التي تعمل بشاشة لمس أظهرت وجود تدني في مستوى أداء البطارية، فمثلاً الاختبارات على حاسب ديل XPS 13 بشاشة عادية أظهرت استمرار عمل البطارية لمدة 11 ساعة و42 دقيقة بينما انخفض أداء البطارية لحوالي 7 ساعات و24 دقيقة للنسخة الخاصة بشاشة اللمس.

نفس الأمر تكرر مع الحاسب ThinkPad X1 Carbon حيث انخفض أداء البطارية من 7 ساعات و45 دقيقة إلى 5 ساعات و52 دقيقة.

ثالثاً: زاوية مشاهدة سيئة

أغلب شاشات الحواسيب التي تعمل باللمس يتم صناعتها من مادة لامعة، الأمر الذي يؤدي إلى الحد من زوايا المشاهدة وإظهار الانعكاسات بصورة أكبر، فلا تستغرب إن قمت بمشاهدة فيلم مع أحد أصدقائك عبر حاسب يعمل بشاشة لمس ووجدتم صوركم داخله طوال فترة الفيلم، قد نلاحظ أحياناً وجود مثل هذه الأشياء عبر الحواسيب المحمولة التقليدية، لكن مع شاشات اللمس تصبح الأمور أكثر تعقيداً.

رابعاً: وزن وسماكة أعلى

أغلب الحواسيب المحمولة التي تعمل بشاشة لمس تأتي بسماكة ووزن أكبر من الحواسيب المحمولة التقليدية وذلك بحوالي 90 – 180 جرام إضافية، فمثلاً حاسب لينوفو X250 بشاشة لمس يأتي بوزن 1.4 كيلو جرام بينما النسخة العادية يبلغ وزنها 1.3 كيلو جرام، وكذلك الحال بالنسبة للحاسب المحمول ديل XPS 13 والذي يأتي بزيادة في الوزن مقدراه 90 جرام.

أخيرًا، كانت هذه أبرز الأسباب التي تجعلنا نتجنب شراء حواسيب لوحية تعمل بشاشة لمس على الأقل خلال الفترة الحالية، ماذا عنكم؟ هل لديكم أسباب أخرى لتجنب شراء هذه الحواسيب؟ وهل لديكم تجربة سابقة معها؟ شاركونا آرائكم عبر التعليقات في الأسفل.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *