الرئيسية / تقارير / مركز أول وسبع جوائز عالمية حققتها السعودية في مسابقة Intel ISEF العالمية

مركز أول وسبع جوائز عالمية حققتها السعودية في مسابقة Intel ISEF العالمية

isef2015

شهد معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة هذا العام مشاركة حوالي 1700 طالب وطالبة تم اختيارهم من 75 دولة. وبالإضافة إلى الفائزين بالجوائز الكبرى، حصل حوالي 600 طالب من المشاركين في الدور النهائي من المسابقة على جوائز تقديرًا لأبحاثهم وابتكاراتهم يذكر أن مسابقة إنتل الدولية للعلوم والهندسة ( ISEF ) مقامة في مدينة بيتسبرغ بالولايات المتحدة الامريكية.

وقد شارك من المملكة العربية السعودية 17 طالباً حققوا من خلالها العديد من الجوائز الرائعة، وفيما يلي نستعرض أسمائهم وأفكار مشاريعهم:

  • روزان عادل ولي

rozan-isef

كان عنوان بحثها (دراسة جديدة لتوضيح الآلية الجزيئة للبروتين) وفي حديثنا مع روزان نصحت الطالبات بحضور مثل هذه المسابقات العلمية لما فيها من زيادة في العلم وتعدد الثقافات، وكسر حاجز الخوف من البلدان الغربية.

  • محمد المهوس

mhhamed mohawes

كان عنوان بحثه (دراسة نوع العلاقة بين احد أنواع الخلايا الجذعية وعلاقته ب 6 أنواع من الخلايا السرطانية)، وأكد لنا المهوس أن التنويع في الحياة ما بين الدراسة والأهل واعطاء وقت خاص للأصدقاء من اهم أسباب النجاح، وأكد أيضاُ ان ألعاب الفيديو لا تؤثر على الإبداع العلمي لدى المبدع.

  • رفال بوقس و رناد بوقس

renad + refal

كان عنوان بحثهما (اكتشاف الطفرات الفريدة في جين دوشيني لمرض دهون العضلات) وقد ذكرت لنا رفال أنه واجهتهم ضغوطات كبيرة من ناحية ضغط الدراسة وصعوبة البحث، ولكن في النهاية عندما تتخيل فقط من مجرد التخيل أنك ستصل إلى هذا المكان وأنك لن تمثل نفسك فقط، بل ستمثل أهلك وبلدك تنسى كل التعب ويكون لديك دافع أكبر لتحقيق طموحك.

  • ماريا عماد الكردي

mareyah cordi

كان عنوان مشاركتها ( بحث جديد في خلايا وقود ميكروبيه ذو كفاءة عالية باستخدام بكتيريا نشطة كهربائية من رواسب شجر المانقوف)،

وأكدت ماريا أن حبها لمجال بحثها الذي من شأنه مساعدة الأشخاص الفقراء سيزيد من إصرارها على تنفيذ مشروعها حتى لو أختلف مجال تخصصها الجامعي.

  • ياسمين الفرج

yasmeen

وكان عنوان مشاركتها ( تحفيز عضو فلزي للهدرجة الانتقالية للكيتونات مع التقليل بالتكلفة للمواد المنتجة) ذكرت ياسمين أن حبها للكيمياء واصراراها على تحقيق أهدافها هي من أوصلتها الى هنا.

  • نورة الفداغ

norrah

صاحبة بحث ( طريقة جديدة لتخفيض الرطوبة في البيوت الزجاجية) وعند ذكر كيفية الوصول الى النهائيات اكدت نورة ان تنظيم الوقت من أهم الأسباب ووضع أوقات خاصة للأهل والأصدقاء وتنظيمها مع الدراسة.

  • ياسمين ال سيف

yasmeen alseif

وكان عنوان مشاركتها ( الوقاية من داء طعم حيال الثوي نهج مستحدث في استخدام الليكو بروتينات لفايروس البشري المضخم للخلايا من أجل تنظيم السفلي للدرجتين الأولى والثانية من معاق التوافق للنسيج الأكبر لمسارعة العرض الاترجيني لهما) وعند الحديث مع ياسمين قالت أن من أهم النجاح في البحث هي الخلفية العلمية لجميع نواحي البحث حتى يتمكن الباحث من الوصول إلى النجاح.

  • صالح عبداللطيف الحمد

saleh alhammed

صاحب بحث ( تطوير منظوميه اطلاق علاج الكيماوي بمحيط الخلية فقط، لكي لا ينتشر الكيماوي في جميع أنحاء الجسم) وقد ذكر الحمد ان بذل الجهد من اهم أسباب الوصول الى القمة.

  • عبدالرحمن الحمدان

abdurhman alhmdan

صاحب بحث ( توليد خرائط حرارية للأراء من خلال الوسوم في التويتر) وعند الحديث مع عبدالرحمن قال أن الأفكار كثيرة في العالم لكن الذي يملك الأفكار ليس هو الناجح، بينما من يترجم الفكرة إلى أرض الواقع ويجعل العالم يستفيد منها هو الناجح.

  • حسان علي الشمري

hssan alshameri

شارك في ( دراسة تأثير المركب C11 في قدرة الخلايا الجذعية الى التخصص إلى خلايا دهنية)، وقد أكد الشمري في حديثنا معه على أن الدعم الذي حصل عليه من قبل رجالات موهبة كان أحد أهم الأسباب التي أوصلته إلى العالمية، وذكر أيضاً وقفة الأهل خلف أبنهم ومساعدته تزيد من معدلات التفوق.

  • محمد خالد الطويان

mhhamed altoeyan

صاحب بحث (الأنواع الفرعية للخلايا التائية الذاكرة ودورها في تعزيز الالتهابات لمرض الربو، من أجل محاولة التحكم بهذا المرض)، وقد أكد الطويان بانه من أهم التجارب التي خاضها بحياته تجربة الدخول إلى عالم المسابقات الدولية، والتي تزيد من فرص نجاحه الوظيفي في المستقبل.

  • عبد العزيز يحيى الشهراني

aziz alshrani

صاحب بحث (استهداف خلايا سرطان الثدي MCS7 باستخدام ثيمات نانو الفضة) وقد نصح عبد العزيز الطلاب في الاشتراك في مثل هذي المسابقات والتي من شأنها اكساب الشخص خبرة في خارج المجال الذي اشترك به.

  • عبد الرزاق عبدالجبار الحمود

abdulrazzag

وقد شارك ببحث عن (كفاءة وسط فيروسي باستخدام نباتات نموذجية لتعديل الهندسة الوراثية بحيث تكون غير مضره للإنسان) وعند الحديث عن المعرفة، ذكر أنها ليست لها سقف معين وأن الشخص كل ما قرأ زاد في العلم واكتشف آفاق أكثر، وأكد الحمود أن المشاركة في مثل هذه المسابقات لا تقتصر على التفوق العلمي في المدارس، بل ان المشاركة مفتوحة للجميع.

  • لولوه زياد الشيحة

lolo alshe7ah

شاركت ببحث عن (تأثير الأضواء ذات الموج الطولي الواحد على نمو النباتات) وعند حديثنا مع لولوه قالت أن العمر ليس هو الشرط في الابداع وصغر سن الشخص يزيد من فرص ابداعه، لأنه اذا فشل في مره ستزيد فرص نجاحه في المستقبل بإذن الله.

  • صالح فوزي القريان

salleh algryan

كان عنوان بحثه (تحسين نظام التبريد في المسارع النووي عن طريق محاكاة عملية الانتقال الحراري) ومن أحد كلماته الرائعة التي ذكرها ان موهبة جمعت الطلاب الموهبين مع بعضهم في فصل واحد، حيث ان الاجتماع بينهم خلق جو منافسة رائع وزاد التحفيز في ما بينهم.

  • خالد عبد العليم الزيد

khalled alzeed

وقد عمل على (تصميم جهاز ارسال بيانات عبر الألياف البصرية بسرعة 1 تيرا بيت في الثانية) وأكد الزيد في حواره معنا على ان الفرصة متاحة للجميع، لكن الرغبة في الوصول متاحة فقط للشخص الذي يعمل ويملك الرغبة القوية والطموح.

  • غنيمة أبو حيمد 

ghanemah

وقد شاركت في بحث عن (تحسين الخلايا الشمسية العضوية من ناحية رفع الكفاءة من خلال التلاعب بالبناء العام للخلية) ومن خلال حديثنا مع غنيمة اكدت لنا قد تكون انسان موهوب ومثابر وتعمل بشكل منظم فأنك ستصل الى هدفك مع الاصرار ووجود الإمكانيات بغض النظر عن مستوى الذكاء الذي تتمتع به.

كانت هذه نبذه عن مشاركات أبنائنا الطلاب الذين شرفوا أهاليهم ووطنهم، وفيما يلي الطلاب الذين فازت مشاريعهم بالجوائز:

  • عبد الجبار الحمود حصل على جائزتين وحقق افضل مشروع والمركز الأول في مجال علوم النباتات
  • كما حصلت الطالبة لولوة بنت زياد الشيحة على جائزة المركز الرابع في فئة علوم النباتات
  • وحصلت الطالبة نورة بنت زياد الفداغ على جائزة المركز الرابع في فئة الهندسة البيئية
  • وحقق الطالب عبدالعزيز بن يحيى الشهراني جائزة المركز الرابع في مجال العلوم الصحية والطب الحيوي
  • وحققت كلا من رفال بنت موفق ورناد بنت موفق بوقس جائزة المركز الرابع عن مشروعهم المشترك في فئة علوم الاحياء
  • وحصلت الطالبة ماريا بنت عماد الكردي على الجائزة الخاصة لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجالة لرعاية الموهوبين (موهبة) عن مشروعها في مجال تقنية المياه.

نبارك للطلاب المشاركين الحاصلين على الجوائز ونقول لمن لم يحالفه الحظ من المشاركين، بما أنكم وصلتم مره تستطيعون الوصول مرات عديدة، ومع الاصرار تتحقق المعجزات.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *