الرئيسية / أسلوب حياة / أربع نصائح للتعامل مع الضغوط اليومية والإجهاد

أربع نصائح للتعامل مع الضغوط اليومية والإجهاد

stress

الكثير من الأشخاص حول العالم يعانون من التوتر والضغوط اليومية نتيجة الأعمال المختلفة الخاصة بهم، وتزداد هذه الضغوط كلما ازدادت المهمات التي ينبغي على الشخص إنجازها وتنفيذها.

الشعور بالتوتر والإرهاق نتيجة تراكم بعض الأعمال وعدم القدرة على التصرف تحت الضغط قد يؤدي إلى تراجع شديد في الإنتاجية مما يؤثر بصورة سلبية على سير الأعمال اليومية، بالإضافة إلى إمكانية التعرض لبعض المشاكل الصحية.

لذا يُمكنك الاستفادة من النصائح التالية للتعامل مع التوتر والضغوط اليومية سواء كنت طالبًا أو موظفًا أو صاحب أعمال.

  • مارس التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة بصورة دورية تُعد وسيلة رائعة جدًا لمكافحة التوتر والضغوط والإجهاد، وبالتالي ينبغي عليك تخصيص مدة زمنية معينة ضمن برنامجك اليومي أو الأسبوعي لممارسة بعض التمارين الرياضية.

لذا حاول بناة عادة إيجابية جديدة في حياتك اليومية تتعلق بممارسة الرياضة، فمثلاً يُمكنك الاستيقاظ كل صباح وممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة لمدة نصف ساعة، أو الذهاب للركض بصورة يومية، أو الانضمام لأحد الصالات الرياضية لإجبار نفسك على الالتزام بممارسة التمارين الرياضية لعدة مرات أسبوعياً.

لا تعتقد أن المسألة تحتاج إلى صعوبات أو معجزات للانتظام عليها، فالأمر أسهل مما تتخيل، فقط اذهب وافعلها الآن.

  • خصص وقتاً للراحة

من الممارسات السلبية التي يقوم بها البعض أثناء أداء بعض الأعمال هي تضييع بعض الأوقات في البداية بلا فائدة ثم ضغط العمل في فترة محددة ومتتالية دون الحصول على أي راحة.

بدلاً من ذلك يُمكنك أن تخصص لنفسك 5 دقائق كل ساعة لاستنشاق الهواء خارج مكتبك أو غرفتك الدراسية أو مكان عملك، هذه الفترة البسيطة سيكون لها أثر بالغ في استمرارك بأداء عملك بالصورة المطلوبة.

لا تحاول أن تجلس بصورة طويلة تستمر لعدة ساعات دون تخصيص فترات راحة بسيطة حتى لا تشعر بالإجهاد وعدم الرغبة بمواصلة العمل.

  • ضع قائمة

تسهل عليك القائمة التعامل مع أعمالك ومهماتك بصورة سلسة ودون ضغوط، فيمكنك استخدام الورقة والقلم أو إحدى التطبيقات الخاصة بهذا الأمر لإنشاء قائمة بالمهمات اليومية التي ينبغي عليك إنجازها والوقت اللازم لها، وبذلك ستمتلك أفضيلة في إدارة الوقت وتحسين الإنتاجية وبالتالي التخفيف من الضغوط.

  • قل لا

الكثير منا يقوم بالتجاوب مع الأشياء غير الضرورية والتي من شأنها تعطيل أعمالنا اليومية وتراكمها، فمثلاً يتصل بك صديقك ليقترح عليك الذهاب للسينما أو لزيارة أحد الأصدقاء فتجد نفسك تجيب “بكل تأكيد”، وربما تقول لنفسك تباً لهذا العمل سأقوم بإنجازه في وقت لاحق.

لكن صدقني طالما أنك غير معتاد على قول “لا” فلن تنجز شيئاً على الإطلاق لا اليوم ولا غداً، يُمكنك أن تقول ببساطة أنا آسف لا أستطيع الخروج لدي بعض الأعمال، يُمكنك أن تقترح وقتاً آخر يتناسب مع البرنامج الخاص بك. كل ما عليك أن تعتاد على كلمة لا.

أخيرًا، أتمنى أن تساعدكم هذه النصائح في التخفيف من الضغوطات اليومية والإجهاد، كما نرجو أن تشاركونا بعض الوسائل التي تتبعوها للتخفيف من الضغوط اليومية. سنكون سعداء بمعرفة آرائكم عبر التعليقات بالأسفل.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *