الرئيسية / أسلوب حياة / إستراتيجيات لضمان الإنتاجية في العمل و الحفاظ على حياتك الإجتماعية

إستراتيجيات لضمان الإنتاجية في العمل و الحفاظ على حياتك الإجتماعية

startup-glossary

عند البدء في تأسيس شركة جديدة أو أن تكون واحد من أهم الموظفين في الشركة يبدأ الصراع بين العمل والتضحية بالحياة الشخصية، فقد ينشغل الكثير في تصميم الجداول المرهقة والإنفصال عن الناس للتركيز حول أهم الخطوات التي يجب إتباعها لإنجاح العمل الجديد ، فإذا كنت تعاني من هذه الحالة فهناك بعض الإستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك للحفاظ على حياتك الشخصية ووضعك على الطريق الصحيح لمواصلة عملك بنجاح.

  • إشراك شريك حياتك في أمور عملك

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو إشراك شريك حياتك في عملك، فعندما تكون مرهقًا ويشغلك أمور كثيرة في العمل فلا بأس أن تشرك شريكك فيما يدور في  عقلك مثل الأمور المالية أو مراجعة الصحافة، ولكن المشكلة في أن ضغوط العمل ستسيطر عليك أيضًا فالمنزل وينطوي على شريك حياتك مما سيجعل شريكك يشعر بالمجهود الذي تبذله لنجاح عملك، وعندما يزدحم جدول مواعيدك مما يجعلك تغيب عن المنزل لمدة أطول يجب مناقشة تأثير ذلك على شريك حياتك ومدى تطور علاقتكم، وفي كل الأحوال يجب أن تعترف دائمًا أن شريك حياتك يضحي كثيرًا من أجلك.

  • توقف عن القلق حيال ما يفكر به الآخريين

أصحاب الأعمال يبتعدون عن التجمعات الإجتماعية في بعض الأحيان لأنهم مشغولون للغاية ولكن في كثير من الأحيان يبتعدون لتجنب الأسئلة التي لا مفر منها، مثل “كيف حال العمل؟” كم تحتاج من المال للبدء في المرحلة التالية من العمل؟” كم عدد الموظفين لديك حتى الآن؟”، ولكن يجب أن تتوقف من القلق حول هذه الأمور طالما أنك تقوم بعمل جاد وتفعل ما تحب، فلا يوجد شىء تخجل منه.

  • الإستثمار الجيد لوقتك

لن يكون لديك الكثير من الوقت لقضائه مع عائلتك وأصدقائك كما تتمنى خاصة فى مراحل عملك المبكرة التي يمكن أن تتراوح بين ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، لذلك فعندما تكون قادرًا لقضاء بعض الوقت مع عائلتك لتناول العشاء يجب وضع الهاتف بعيدًا عن متناول يديك حتى لا تنشغل به مما يصيب عائلتك بالضيق.

  • التركيز على ما يهمك

بالإضافة إلى تعلم وضع الهاتف بعيدًا، واحدة من أهم المهارات الأكثر أهمية هو إعطاء الأولوية لدائرتك الإجتماعية من خلال التركيز على الأشخاص الأكثر أهمية لك، من خلال تحديد الأصدقاء المقربيين لك من خلال تلبية دعوة صديقك لمدة ساعة، الإتصال بأختك حتى وإن كانت للدردشة السريعة، فالحفاظ على تلك العلاقات أمر ضروري لتنظيم حياتك.

هل لديك ما تود إضافته؟ شاركنا تعليقك

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *