الرئيسية / أخبار / مايكروسوفت تواجه دعوى قضائية بسبب التمييز ضد المرأة

مايكروسوفت تواجه دعوى قضائية بسبب التمييز ضد المرأة

Microsoft

تواجه شركة مايكروسوفت دعوى قضائية جديدة من قبل إحدى العاملات السابقات في القطاع الأمني بالشركة، وذلك بسبب تمييز الشركة ضد المرأة في الوظائف والتقييم والأجور.

وقدمت السيدة Katherine Moussouris التي عملت بشركة مايكروسوفت منذ عام 2007 ولغاية عام 2014 دعوى قضائية جديدة لدى محكمة اتحادية في مدينة سياتل الأمريكية، وتتهم السيدة شركة مايكروسوفت بدفع أجور أقل في الوظائف الفنية للإناث داخل الشركة مقارنة بالذكور خصوصًا في قطاع ويندوز وإكس بوكس.

وبحسب الدعوى المقدمة فإن شركة مايكروسوفت متهمة بانتهاك حقوق الإناث بصورة منهجية، الأمر الذي يؤدي إلى تمييز واضحبين الجنسين، وهي مسألة أصبحت سائدة داخل الشركة.

وتشير الدعوى إلى أن سلب المميزات من العاملات داخل الشركة ومنحهم أجورًا وترقياتٍ أقل من الذكور ليست مسألة استثنائية أو منعزلة مع بعض الإناث، بل تندرج تحت سياسات وممارسات الشركة الطبيعية، دون وجود تدابير مناسبة للمساءلة داخل الشركة لضمان النزاهة.

ليس هذا فحسب، إذ ادعت السيدة أن شركة مايكروسوفت تنتقم من النساء التي تتحدث عن التمييز داخل الشركة بين الذكور والإناث.

من جهتها علقت شركة مايكروسوفت على الاتهامات الجديدة بالقول ” نحن ملتزمون بتنوع العمالة داخل الشركة، وفي إتاحة الفرصة لجميع العاملين للنجاح دون تمييز″

وتأتي هذه الدعوى القضائية بعد مرور حوالي عام على الهجمة التي تعرض لها الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا نادالا وذلك نتيجة تصريحاته المنحازة ضد الإناث داخل مكان العمل.

يُذكر أن هذه الدعوى ليست الأولى ضد شركة مايكروسوفت، إذ واجهت الشركة اتهامات سابقة حول التمييز على أساس الجنس أو العرق.

المصدر

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *