الرئيسية / تقارير / تطور غير مسبوق للجرائم الإلكترونية خلال السنوات الماضية

تطور غير مسبوق للجرائم الإلكترونية خلال السنوات الماضية

cybercrime

أصدرت شركة ماكافي المتخصصة في مجال الحماية الأمنية ومكافحة الفيروسات، تقريرًا جديدًا تناولت فيه تطور الجرائم الإلكترونية خلال السنوات الخمس الماضية، وتضمن التقرير العديد من المعلومات والملاحظات المتعلقة بالجرائم الإلكترونية والحماية الأمنية.

أبرز الملاحظات التي أشار إليها التقرير والتي كانت مفاجئة نوعًا ما، هي استمرار إهمال الشركات والأفراد للمسائل المتعلقة بالنواحي الأمنية ومكافحة الجرائم الإلكترونية، مثل عدم اهتمامهم بتحديث البرامج والتطبيقات بالإضافة إلى عدم اتخاذ تدابير وقائية لحماية كلمات المرور.

وأرجع التقرير عدم مبالاة الأفراد والشركات بهذه المسألة إلى عدم إدراك المستخدمين للمخاطر التي قد تواجههم جراء الاختراقات والجرائم الإلكترونية، واقتناعهم بأن الأضرار التي قد تنشأ عنها صغيرة نسبياً ويمكن تجاوزها.

من الأشياء المثيرة للدهشة في التقرير الجديد، هو التطور المتسارع لجرائم الإنترنت خلال السنوات الماضية، الأمر الذي أدى إلى ظهور صناعة متكاملة في هذا المجال، حيث بات هناك سوق خاص بالجرائم الإلكترونية يتضمن عمليات بيع وشراء عبر مقدمي خدمات متخصصين في هذه الجرائم.

ويرى التقرير أن هناك العديد من الوسائل التي ساعدت لتحول الجرائم الإلكترونية إلى صناعة أو سوق قوي، منها توفر عملة بيتكوين، وتطور التكنولوجيا التي تقدم الحماية للمجرمين مثل شبكة تور.

وبحسب التقرير فإن تركيز القراصنة ابتعد عن سرقة الطاقات الائتمانية إلى أشياء تعود عليهم بنفع أكبر من ذلك بكثير، وهي عمليات الابتزاز والحصول على أموال مقابل ذلك، من ضمنها تشفير محتويات الحواسيب الخاصة بالمستخدمين والطلب منهم دفع مبالغ مالية مقابل فتح الجهاز مرة أخرى، أو من خلال استغلال بعض المواقع مقابل عدم الإفصاح ونشر المعلومات المتعلقة بمستخدميه مثلما حصل مع موقع التعارف آشلي ماديسون والتي تم تسريب بيانات مستخدميه بعد رفض الموقع دفع مبالغ مالية للقراصنة الذين استطاعوا الوصول لقاعدة بيانات الموقع.

أما بالنسبة للهواتف الذكية، فيرى التقرير أنها لا تزال بعيدة نوعًا ما عن هذه الجرائم وذلك بفضل السياسات الأمنية التي تتبعها شركة أبل وشركة جوجل في حماية أجهزة المستخدمين، أما السبب الآخر هو عدم تركيز القراصنة على الهواتف الذكية باعتبارها أقل فائدة بالنسبة لهم، حيث أن معظم البيانات يتم تخزينها عبر الخدمات السحابية، وبالتالي فإن وصولهم إليها يعد بمثابة اختراق حقيقي لمستخدمي الهواتف الذكية، مثلما حصل العام الماضي مع خدمة icloud التابعة لشركة أبل.

المصدر

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *