الرئيسية / أجهزة / ثلاث مميزات كنت أتمنى رؤيتها في الأيفون 6s

ثلاث مميزات كنت أتمنى رؤيتها في الأيفون 6s

6s

لا شك أن هاتف أيفون 6s الجديد يتمتع بالعديد من المميزات الرائعة، لكنه في نفس الوقت يفتقد لبعض المميزات الهامة والتي كانت ستدفع العديد من المستخدمين لترقية إصداراتهم السابقة دون تردد (على الأقل بالنسبة لي) .

شخصياً لا أجد مشكلة في استخدام هواتف شركة أبل وشركة سامسونج في نفس الوقت، لأنني لا أمتلك العصبية الموجودة لدى الكثيرين من مستخدمي هواتف الشركتين.

وبالتالي كنت أرغب بأن يمتلك الهاتف الجديد أيفون 6s بعض المميزات التي من شأنها إضافة قيمة أكبر عن الإصدار السابق أيفون 6، صحيح أن شركة أبل قامت بالعديد من الترقيات الهامة على الهاتف من ضمنها ترقية المعالج والكاميرا ودعم الهاتف بهيكل أقوى، لكنه لا يزال يفتقد لمزايا مهمة جدًا.

في النقاط التالية سأذكر 3 مميزات كنت أتمنى رؤيتها في هاتف أيفون 6s.

أولاً: خاصية الشحن اللاسلكي

أكثر ما يميز هاتف سامسونج جالكسي S6 هو وجود خاصية الشحن اللاسلكي، في البداية لم أرى بأنها إضافة كبيرة على الهاتف لكن مع استخدام هذه الميزة يتضح لك ضرورة وجود هذه الخاصية مع الهواتف الذكية عالية المواصفات.

ربما يبرر البعض أن إطلاق أبل لهذه الخاصية بعد فترة قصيرة من إطلاق سامسونج لها، يعتبر بمثابة تقليد للشركة، فمستخدمي شركة سامسونج يرون أن شركة أبل ستقوم بدعم هذه الميزة في هواتفها عاجلاً أم آجلاً وستقوم بتقليد سامسونج، أما مستخدمي أبل فلا يرون الحاجة لها لمجرد أنها موجودة في هواتف سامسونج.

لكن في الواقع فإن شركة أبل لا تلتفت لا إلى هؤلاء ولا أولئك، لأن الشركة يعنيها تقديم هاتف يوفر أهم الاحتياجات الخاصة بالمستخدم، وبالتالي أتمنى رؤية هذه الميزة في هواتف شركة أبل القادمة.

ثانياً: خاصية الشحن السريع

أصبحت هذه الميزة من أبرز المميزات المشتركة في الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، ابتداءً من الهواتف الذكية متوسطة المواصفات إلى الهواتف الذكية عالية المواصفات، فحتى الشركات الصينية مثل ميزو وشاومي تدعم هذه الميزة.

مثلاً هاتف ميزو PRO 5 الذي أعلنت عنه الشركة قبل أيام، يدعم خاصية شحن الهاتف من 0 إلى 65% خلال 30 دقيقة فقط، كذلك الحال أيضاً مع بعض هواتف شركة هواوي.

وبحسب العديد من الاختبارات على هاتف أيفون 6s، فإن عملية شحن الهاتف تستغرق حوالي 140 دقيقة لشحنه من 0 إلى 100%، بينما يستغرق شحن هاتف جالكسي s6 إيدج حوالي 68 دقيقة فقط من 0 إلى 100%، وهي حوالي نصف المدة الخاصة بشحن هاتف أيفون 6s.

ثالثاً: سعة تخزين داخلية 32 قيقا بايت

للأسف فإن هواتف أيفون لا تدعم إضافة ذاكرة خارجية، كذلك الحال مع هاتف سامسونج جالكسي s6 الذي تخلت عن هذه الميزة مؤخرًا، لكنها في نفس الوقت تطرح خيارات منطقية لذاكرة التخزين الداخلية تبدأ من 32 قيقا بايت، بينما كعادة شركة أبل فإن خيارات التخزين هي 16 و64 و128 قيقا بايت.

مع العلم أن خيار التخزين بذاكرة سعتها 16 قيقا بايت هو خيار عديم الفائدة تقريبًا بالنسبة للعديد من مستخدمي أيفون، فبدون وجود أي تطبيقات إضافية أو ملفات ستلاحظ وجود مساحة فارغة قدرها 10 قيقا بايت فقط.

وعلى سبيل المثال فإن هذه المساحة تكفي لتسجيل فيديو بدقة 4K لمدة 28 دقيقة فقط.

أخيرًا، أتمنى العام القادم أن تطرح شركة أبل خيار التخزين بسعة 32 قيقا بايت، مع إضافة خاصية الشحن اللاسلكي والشحن السريع إلى هواتفها.

عن رووف

3 تعليقات

  1. مرحبا بك أخي مهند أستميحك العذر في الاختلاف معك قليلا .. فأنا لا أعلم بالضبط مالميزة العجيبة في الشحن اللاسلكي الذي تتحدث عنها فهي في رأي بوضعها الحالي مجرد تحصيل حاصل لا أقل ولا أكثر طالما أنك أنها تسخدم الأسلاك وكلما في الأمر أنك تضع هاتفك على قطعة أنيقة ليشحن بدل وضع رأس الشاحن في الجهاز مباشرة !! ونحن ننتظر من آبل أن تعيد ابتكار هذه التقنية كما أعادة ابتكار الكثير من التقنيات بطريقة تجعل منها أكثر ذكاءً وعملية .. أوافقك الرأي فيما لو كانت هذه التقنية ” الشحن اللاسلكي ” يبث الطاقة “عن بعد” مثلا ليشحن جوالك دون الحاجة لوضع هاتفك عليه .. أشكرك على الموضوع وتقبل خالص التحية

  2. ‫مهدي ال سليم‬‎

    انا كنت اتمنى يزيدون دقة الشاشة

    ما تكفي Full HD

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *