الرئيسية / أسلوب حياة / ماذا يجب أن تفعل في 90 يوم الأولى من عملك الجديد

ماذا يجب أن تفعل في 90 يوم الأولى من عملك الجديد

Good_first_impression

عند الحصول على وظيفة جديدة يسعى الكثير إلى صياغة إنطباع متميز أمام زملائه ومديره في العمل، ويحاول إثبات أنه يستحق تلك الوظيفة، الأمر الذي قد يشتت الإنتباه عن إستثمار القدرات في العمل بل ويجعل الموظف يغلب عليه الكلام أكثر من الفعل، وهنا في رووف سنقدم لك مجموعة من الأمور التي يمكنك فعلها حتى تنجح في أول تسعين يوم في عملك الجديد.

  • لا تفرط في تقديم الوعود

يجب أن تكون شخص إيجابي لا تفرط فالوعود التي تعلم أنك لا تستطيع تنفيذها في الوقت المحدد، فلا تجعل حماسك ينسيك الواقع والظروف المحيطة بك وتجعل عقلك يسبح في فلك غير واقعي، لا تقول نعم على كل شىء، فإذا كٌلفت بمشروع لا تتسرع وتوعد مديرك أنك ستنتهي منه خلال أسبوع، فليس عيب أن تقول أسبوعين فأنت لا تتضمن الظروف المحيطة وإذا قُمت بإنجازه قبل المدة املتفق عليها بالتأكيد ستكون شخص مميز وموثوق فيه، ويومًا ما سيتأكد مديرك من قدراتك وأنك لا تقول مجرد وعود وسيقوم بترقيتك وإختيارك دائما في المهام الصعبة.

  • لا تستنزف طاقتك في القلق

يجب أن تركز أنك موظف جديد وبالتأكيد فإنك في وضع إختبار من مديرك لذلك فليس من الحكمة أن تتضيع وقتك وطاقتك في القلق بشأن عمل زملائك الآخرين، فهو أمر غير منتج بالنسبة لك، لقد تم التعاقد مع فالشركة للقيام بعمل محدد وقامت الشركة بتحديد هدف بالنسبة لك، فيجب أن تجعل مديرك فخور بك وتعمل نحو تحقيق هدف الشركة الذي وضعته لك ولا تقلق بما هو خارج سيطرتك أو برأى باقي زملائك فيك ، فكل تلك الأمور تستنزف طاقتك.

  • كُن ودودًا ولكن بمهنية

لا تنعزل في عملك عن باقي زملائك وتُصبح شخص جاف ينفر منه الجميع، إبتسم للجميع وكُن ودودًا للجميع، كما يجب عليك أن تحترم زملائك وتبادر بالمساعدة إذا كنت تستطع، وعندما يقدم لك أحد الزملاء خدمة لا تتردد في تقديم الشكر له، لا تتضيع وقت العمل الخاص بزملائك بإلقاء النكات الغير ملائمة لمكان العمل، يجب أن تعطي إنطباع بأنك شخص مهني وليس غوغائي.

  • تعرف على النتائج المرجوة

في أول 90 يوم لك في عملك الجديد، لا يتوقع منك أن تعرف كل شىء في الشركة، وربما تكون غير قادر على السيطرة على كل شىء، ولكن التعرف على النتائج المرجوة من العمل تساعدك على التكيف بشكل سريع، فيجب أن تعمل على تطوير إنتباهك الإنتقائي، ومعرفة كل ما يهم عملك والنتائج المرجوة من عملك، حتي تتمكن من التركيز عليها، فكل وظيفة تقوم الشركة بوضع أهداف لها ونتائج تسعى للوصول إليها، ومعرفة تلك النتائج تؤدي إلى النجاح وتوفير طاقتك في التركيز على تحقيق تلك النتائج وإتباع طريقك في هدوء دون ضجيج.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *