الرئيسية / أخبار / الاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط يبلغ 30 مليار دولار في 2018

الاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط يبلغ 30 مليار دولار في 2018

Digital Economy‏ medillest

دعا خبراء مجالس الإدارة في الشركات بمنطقة الشرق الأوسط إلى تبني حلول تحليل البيانات الفورية من أجل الحفاظ عل قدرتها التنافسية في ظلّ الاقتصاد الرقمي الذي بات مهيّأ ليحقق نمواً مضاعفاً في المنطقة من 15 مليار دولار إلى 30 ملياراً في العام 2018، وفقاً لتقرير صدر العام الجاري عن شركة “ديلويت”.

ويعزو التقرير هذا النمو المضاعف إلى نمو حاصل في قطاعات منتجات وخدمات ذات طابع إسلامي، كالتطبيقات الجوالة ومواقع الويب ومنصات التجارة الإلكترونية الخاصة بمنتجات التمويل والموضة الشرعية، فضلاً عن المنتجات الحلال في سوقي الأغذية والسفر.

ويغذي الإقبال المتسارع على مواقع الويب والخدمات الجوالة، والإنفاق المتزايد على التجارة الإلكترونية والإعلانات الرقمية، نمو الاقتصاد الرقمي العالمي، الذي بات من المتوقع أن ينمو من 1.9 تريليون دولار في العام 2014 إلى 4.3 تريليون دولار في 2020، بحسب تقرير حديث صادر عن “تومسون رويترز”.

وكان تقرير حديث لشركة “آي دي سي” بعنوان “كبار مسؤولي الرقمنة: تجسير فجوة الابتكار بين كبار مسؤولي المعلوماتية وكبار مسؤولي التسويق”، أظهر أن 60 بالمئة من المؤسسات سيكون لديها منصب لكبير مسؤولي الرقمنة في العام 2020.

من ناحيتها تقول “آي دي سي” إن الدور الذي يلعبه كبار مسؤولي الرقمنة سيكون أساسياً لقيادة التحولات الرقمية لدى الشركات، نظراً لأن بإمكانه الجمع بين الرقمنة والاتصالات والعمليات لإقامة التعاون ودفع الابتكار ورفع مستوى ما يُعرف بمعدل الذكاء الرقمي في تلك الشركات.

ويشكّل مواضيع مثل التحول الرقمي، ورسم صورة جديدة لمجالس الإدارة، وتبسيط العمليات التجارية، محاور رئيسية ينصب عليها تركيز “إس إيه بي” خلال مشاركتها الحالية في أسبوع جيتكس للتقنية 2015، أكبر معرض لتقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة، والذي تتواصل أعماله حتى 22 من الشهر الجاري.

وتشمل القطاعات الرئيسية التي تتأثر بالاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط التعليم والغذاء والسياحة الحلال، واقتصاد المشاركة، والتمويل الإسلامي، والصيدلة ومستحضرات التجميل، والموضة المحتشمة، والفن والتصميم، وفقاً لتقرير “تومسون رويترز”.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *