الرئيسية / أخبار / إقرار قانون CISA : قولوا وداعًا للخصوصية

إقرار قانون CISA : قولوا وداعًا للخصوصية

cisa

في ضربة جديدة لخصوصية المستخدمين، صوت مجلس الشيوخ الأمريكي لتمرير قانون CISA وذلك بأغلبية 74 صوت في حين عارض مشروع القرار 21 عضو، ويتيح القانون الجديد للوكالات الحكومية الأمريكية تبادل بيانات مستخدمي الشركات التقنية الكبرى والتي قد تحتوي على مؤشرات خطيرة تجاه الأمن الإلكتروني.

ولغاية الآن لم يدخل القانون الجديد في مرحلة التنفيذ، حيث تم إقراره في وقت سابق في مجلس النواب الأمريكي، وسيتم عرضه في وقت لاحق على الرئيس الأمريكي باراك أوباما للموافقة عليه ومن ثم العمل به رسمياً.

وبموجب القانون الجديد فإن الشركات التقنية مثل قوقل وفيس بوك وأبل وتويتر ستكون ملزمة بتبادل معلومات المستخدمين التي تشكل خطر على الأمن القومي مع وزارة الأمن الداخلي الأمريكي دون أمر قضائي، وبالتالي سيتم مشاركة هذه المعلومات مباشرة مع وكالة الأمن القومي الأمريكي NSA.

والمشكلة التي أثارها القانون الجديد هو بأنه لا يضع ضمانات تسمح للشركات التقنية بمنع مشاركة البيانات في حال كانت غير ذي صلة (أي أنها لا تشكل أي تهديد على الأمن القومي)، فيمكن عن طريق القانون الجديد أن تطلع الوكالات الحكومية الأمنية على كافة تفاصيل المستخدمين بحجة حماية الأمن القومي ودون تقديم تفاصيل للشركات تثبت أن هذه المعلومات قد تساعد في إزالة تهديد متعلق بالأمن القومي.

وإن كنت تعتقد أن رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل الخاصة أو أي معلومات أخرى ترسلها لطرف معين ستكون خاصة بالطرفين فقط، فيجب عليك تغيير هذا الاعتقاد كلياً، فجميع هذه الأشياء يُمكن أن تطلع عليها الوكالات الحكومية الأمريكية متى شاءت بعد إقرار القانون الجديد بحجة تدعيم الأنظمة الدفاعية الإلكترونية ومحاربة القرصنة والمحافظة على الأمن القومي.

وتم الإسراع في إنجاز القانون الجديد بعد الفضائح التي سربها العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن والتي سرب فيها تفاصيل تجسس الحكومة الأمريكية على المستخدمين بشكل سري.

بدروها لا تزال الشركات التقنية الكبرى رافضة لمشروع القانون الجديد من ضمنها شركة أبل وتويتر وقوقل وأمازون وفيس بوك.

بدوره أكد متحدث باسم شركة أبل عدم قبول الشركة لصيغة القانون الحالية، وأكد أن ثقة عملاء الشركة يعني كل شيء بالنسبة لأبل، وأضاف المتحدث باسم أبل “نحن لا نقبل أن يأتي الأمن على حساب خصوصية المستخدمين”.

أخيرًا من المتوقع أن يصادق الرئيس الأمريكي باراك أوباما على القانون الجديد خلال الفترة القادمة، حيث أيد أوباما في شهر أغسطس الماضي مشروع القانون الجديد وأكد أنه سيقوم بالموافقة عليه، وبالتالي ليس أمام المستخدمين إلا أن يقولوا وداعًا للخصوصية.

عن رووف

لا تعليقات

  1. يا حبيبي الشركات تبيع معلوماتك لحكومه فيدراليه بسريه
    لكن ذا موضوع يوهم الناس ان شركات رفضت القانون
    خلاص لسنا مغفلين عشان تضحكون علينا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *