الرئيسية / تقارير / دراسة : الأجهزة الذكية تساعد على التطور المبكر للأطفال

دراسة : الأجهزة الذكية تساعد على التطور المبكر للأطفال

kidiPD

قامت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتغيير موقفها حول الضرر المحتمل من تعرض الأطفال لشاشات الأجهزة الذكية وتأثيرها على تطور عقل الطفل، حيث أعلنت المنظمة أنها تأخذ موقف أكر تساهلًا في مسألة السماح للأطفال الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر في سن مبكر.

وإعتمدت المنظمة على أبحاث مستخلصة من المعلمين، أطباء الأطفال، أطباء الأعصاب، والباحثين في وسائل الإعلام والعلوم الإجتماعية، وقدمت تلك النتائج خلال ندوة حملت إسم “النشأة الرقمية: ندوة بحوث وسائل الإعلام” والذي شارك فيها الخبراء لعرض وجهات نظرهم حول فوائد ومساويء الأطفال في التعامل مع الأجهزة الذكية في سن مبكر.

وفي ورقة بحثية أجريت عام 2013 أعلنت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنها ضد السماح إلى تعرض الأطفال دون سن العامين لوسائل الإعلام الرقمية مثل الهواتف الذكية، والشاشات الإلكترونية وإستندت في ذلك على عدد من التقارير،ويمكنك مشاهدة الفيديو التالي ليوضح تلك التأثير السلبي لتلك الشاشات على الأطفال.

ولكن تغير موقف المنظمة بشكل كامل وإعتمدت على مؤشرات تشير إلى أن من عام 2014 وحتى عام 2015 تلت الأطفال دون سن الثالثة يكون هناك جهاز تلفزيون في غرفة نومهم، بينما 72 % من الأطفال من عمر 6 سنوات إلى 17 سنة يمتلكون جهاز إلكتروني واحد على الأقل في غرفة نومهم.

وبتحليل تلك النتائج الأخيرة، أعلنت المنظمة أن تعرض الأطفال للشاشات الإلكترونية والأجهزة الذكية تساعدهم في حل المشاكل، إكتساب مهارات الإعلام الرقمية، بناء ضبط النفس، وتحسين قدرة الأطفال على إتباع التوجيهات.

كما أكد الخبراء أنه عندما يشارك الأم والأب طفلهم أثناء تعرضه للشاشات الإلكترونية يسهل عملية إكتساب مهارات التعلم، ولكن النقطة التي تثير الإهتمام أن الأجهزة الذكية يجب أن ينظر لها على أنها أداة تساعد على نمو مهارات الطفل وليست بديًلا لدور الأم والأب في حياة الطفل كما أنها ليست أداة للثواب أو العقاب.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *