الرئيسية / أسلوب حياة / الزهايمر مرض النهاية !

الزهايمر مرض النهاية !

في البداية يجب علينا معرفة ما هو الزهايمر وهل يسمى مرض أم داء يصيب المتقدمين في العمر وليس منه مفر..؟

نبدأ هذا المقال بتعريف بسيط عن هذا المرض: هو داء يصيب المخ البشري، ويمر بمراحل حتى يفقد المصاب الذاكرة والأحداث السابقة، وفي بعض الحالات يصبح المصاب بهذا المرض عدوانياً وأكثر عصبية وقد يصاب بالهلوسة والجنون.

رغم التطور الكبير الملاحظ في مجال الطب الا أنه وحتى هذه اللحظة يعتبر من الأمراض التي لم يجد لها الطب علاجاً..! ولكن يوجد أشياء قد تخفف على المصاب ومن أهمها تقرب العائلة والأصدقاء من المريض وعدم التخلي عنه وتركه للعلاج السريري.

والمفاجأة أن بعض أعراض هذا المرض قد تنطبق عليك..!! ومنها نسيان المواعيد ونسيان أسماء بعض الأقارب وتكرار نفس الجمل والكلمات وصعوبة وضع الكلمات الصحيحة في المكان المناسب، وعند مقاطعة أحد الأشخاص لهم ينسون سرد القصة السابقة..!! من حقك الخوف فأنا حالياً في مرحلة ذعر..!!

لكن هذه في البداية ثم يتطور الموضوع لدرجة الشك في المعلومات الأساسية كأسماء أولاده ولماذا هو موجود في هذا المكان ونسيان أماكن معروفة مثل منزله أو مكان المفروض أن يكون مميز بالنسبة له، ومن الأعراض التي تكون واضحة في المراحل المتقدمة عدم القدرة على اتخاذ الموقف الصحيح في الوقت الصحيح مثالاُ على ذلك لو وجد المريض طعام في الفرن يحترق لا يذكر ما المفترض عليه فعله..

في بداية المقال ذكرت أن الشخص المصاب بهذا المرض يصبح عدوانياً وعصبياً، ولكن ليست هذه التغيرات الشخصية فقط..!! فقد يطرأ على المريض الخوف المستمر من أحداث المفترض أنها غير مخيفة، مع انعدام الثقة بالآخرين، والانطوائية والعناد وتقلب واضح بالمزاج..

تعددت المسببات لهذا المرض الخطير.. ولكن أكثرها وضوحاً أنه مرض وراثي يصاب به النساء أكثر من الرجال..!

وفي النهاية حمانا الله وأياكم من هذا المرض وغيره من الأمراض وشفا الله مصابنا ومصابكم..

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *