الرئيسية / أسلوب حياة / للآباء .. كيف تتعامل مع أبنائك

للآباء .. كيف تتعامل مع أبنائك

Conflicts with Your Teenager

عندما يكبر أبناؤك، يكون التعامل معهم صعب نوعاً ما، والأمور في حياتهم تتغير خاصَة في العشرينيات، لكن يمكنك توجيههم بشكل إيجابي أكثر، وتنمي حماسهم وتغير من توقعاتهم للمستقبل، أيضاً تقوم بتأسيس دعائم في نفوسهم تجعلهم قادرين على مواجهة المجتمع، فببساطة أولادك يحتاجون إلى بيئة صحية وسعيدة وأنت أيضاً لكن تحتاج إلى بعض الخطوات.

  • جدد قليلاً من توقعاتك

قد تشعر قليلاً بفجوة تفكير بينك وبين أولادك، فحاول قد الإمكان التجديد من تفكيرك، فرأس أولادك يسعى دوماً للسعي والنشاط والطموحات العالية  التي قد تكون في بعض الأحيان غربية عن ما تتوقعه، كل ما عليك هو محاولة تغيير نفسك للأفضل لتواكب تفكير الشباب وفي نفس الوقت تكون المرشد المثالي لأبناءك.

  • توقف عن إستخدام إسلوب الشك في التعامل

عندما يكبر الأبناء، لا يتقبلون أي نوع من المعاملة بشكل سلس، خاصة إن كنت تعاملهم بطريقة تجعلهم يشعرون غير موثوق فيهم، فكثير من الأباء يقلقون على أبنائهم عندما يكونوا بالخارج، فلا تعاملهم بالشك وتتساءل دوماً على أماكنهم وتكذّب أقوالهم، إن استطعت جعلهم أصدقائك لن تضطر إلى ذلك، وستكون متطمئن على تحركاتهم دون المعاملة السيئة، لأنها أحياناً تؤتي بنتائج عكسية.

  • جدد من حماسهم

تذكر نفسك عندما كنت بنفس العمر، وتذكر كيف كنت تحب الإنطلاق والحركة، فشجع أولادك على ذلك، وإجعلهم يفعلون ذلك، وشجعهم أيضاً على تجربة الحياة دون خوف، فالتجربة ستعلمهم المعيشة، صدقني سوف يحب أولادك هذا التصرف وسيجعلون منك غير مرجع يساعدهم دوماً في الحياة.

  • توقف عن الشجار معهم

أغلب الأولاد في هذا السن يحتاجون إثبات شخصيتهم  إليك كأب وإلى معلمهم وإلى المجتمع ككل، وعندما تبدأ بالشجار معهم على أي أمر فلا يولد هذا إلا إحباط وكسل من جانبهم،  وتجعلهم غير قادرين على المحاولة، ويبدأ الأمر يتخذ مسار العناد والشجار بشكل أكبر ويبتعد تفكيرهم عن أحلامهم، فلا تتشاجر معهم، فقط حاول أن تفهم المشكلة إن وجدت بشكل دبلوماسي وناقشهم، فالشجار لا يولد سوى الإحباط.

  • إفتح منزلك لأصدقاء أولادك

تلك الخطوة مهمة جداً لتعزيز الثقة بينك وبين أولادك، ستجعلهم يودون دوماً دعوة أصدقاؤهم إلى المنزل، سيعزز ذلك ثقة أولادك بك، وستجعلهم دوماً تحت عينك إن كنت تريد الإطمنئان عليهم، أيضاً ستتمكن من معرفة أي الاشخاص يرافقون أبنائك.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *