الرئيسية / تقارير / الهواتف الذكية قد تكون السبب في زيادة وفيات حوادث الطرق

الهواتف الذكية قد تكون السبب في زيادة وفيات حوادث الطرق

smartphones

بحسب منظمة الصحة العالمية فإن عدد الوفيات نتيجة حوادث الطرق تزيد عن 1.24 مليون إنسان سنوياً، وتتوقع المنظمة ارتفاع هذا العدد إلى 1.9 مليون بحلول عام 2020 في حال لم يتم اتخاذ إجراءات صارمة للحيلولة دون ذلك.

وتتصدر الصين قائمة الوفيات بسبب حوادث السيارات وذلك بنحو ربع مليون شخص سنوياً، أما الولايات المتحدة فتأتي في المركز السادس وذلك بأكثر من 35 ألف حالة وفاة سنوياً.

الأمر ينطبق أيضاً على الدول العربية والتي ترتفع فيها نسبة الوفيات بسبب حوادث الطرق، فمثلاً يزيد عدد الوفيات نتيجة حوادث الطرق في مصر عن 10 آلاف حالة سنوياً بينما يصل الرقم داخل المملكة العربية السعودية إلى 7 آلاف حالة.

في الولايات المتحدة الأمريكية وخلال النصف الأول من عام 2015 يُعتقد بأن الهواتف الذكية ساهمت في رفع معدل الوفيات بسبب حوادث الطرق بنسبة 8.1% إلى جانب أسباب أخرى متعددة وذلك بحسب الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة.

وبلغ عدد الوفيات بسبب حوادث الطرق داخل الولايات المتحدة في النصف الأول من العام الحالي 16225، وبالرغم من تعدد أسباب زيادة حوادث الطرق إلا أن الإدارة الوطنية لسلامة المرور تعتقد أن الزيادة الكبيرة في استخدام الهواتف الذكية تعتبر من أهم العوامل التي أدت إلى ارتفاع أعداد الوفيات.

وترى الإدارة أنه يجب تشريع قوانين عاجلة لمنع استخدام الهواتف الذكية أثناء قيادة المركبات، حيث يوجد حالياً حوالي 14 ولاية فقط لديها قوانين صارمة بمنع استخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة.

ولغاية الآن لا يوجد معلومات كافية حول الدور الذي تلعبه الهواتف الذكية في زيادة الوفيات نتيجة حوادث الطرق، حيث يجري بحث هذه المسألة من قبل المسؤولين للوقوف على الأسباب المحتملة من ضمنها القيادة المحفوفة بالمخاطر من قبل بعض المراهقين.

وخلال السنة الحالية ازدادت المخاوف عالمياً نتيجة استخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة، فمثلاً أشارت إحصائيات رسمية داخل إيطاليا خلال شهر يوليو الماضي بأن 20% من حالات الوفاة سنوياً جاءت نتيجة التشتت أثناء استخدام الهاتف الذكي.

أما في عام 2014 فقد بلغت نسبة حوادث الاصطدام نتيجة في المملكة العربية السعودية بسبب الهاتف الذكي حوالي 78% من إجمالي الحوادث.

وحالياً يوجد حوالي 50 دولة حول العالم تمنع استخدام الهاتف الذكي في اليد أثناء قيادة المركبات، وذلك للحد من حوادث الطرق نتيجة شرود قائد المركبة.

المصدر

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *