الرئيسية / أخبار / قوقل تدشن حضورها الأول من نوعه الذي يستهدف رواد الأعمال في السعودية الخميس القادم

قوقل تدشن حضورها الأول من نوعه الذي يستهدف رواد الأعمال في السعودية الخميس القادم

thinkwithgoogle

أعلنت Google عن إقامتها لفعالية  “Think with Google” والتي تستهدف رواد الأعمال  للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ووكالات التسويق، وذلك في العاشر من ديسمبر المقبل بمدينة الرياض في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

وستقام هذه الفعالية تحت مظلة “Think with Google” والتي تهدف لخلق حلقات ربط وتواصل وتسريع القدرات الرقمية للأعمال التجارية الصغيرة، والعلامات التجارية والوكالات، وتمكينهم من الاستفادة القصوى من الانترنت وتطبيقات Google المختلفة والمتعددة في أعمالهم.

وتعد هذه الفعالية الأولى من نوعها في المملكة، والتدشين الأمثل لبداية تواجد Google في السعودية، حيث يعتبر السوق السعودي مكانا واعدا لنمو وتطور الأعمال التجارية الصغيرة، وأرضا خصبة لاستقبال التحويل الرقمي للأعمال، والذي أصبح متطلبا عصريا ومفتاحا أساسيا للنجاح، وتهدف Google من خلال هذه الفعالية إلى سد الفجوة الرقمية بين المستهلكين والشركات في المملكة.

كما تعتزم إطلاق سلسلة من الحلول الرقمية والبرامج التي تتوافق مع متطلبات السوق المحلي، وتثقيف رواد الأعمال وإطلاعهم على الإمكانات اللامحدودة لرقمنة الأعمال التجارية، مما سيؤدي إلى تنشئة الاقتصاد الرقمي في المملكة.

الجدير بالذكر أن منصة “Think with Google” تشجع الابتكار الرقمي ومواكبة متغيراته، كما تزود المسوقين ورواد الأعمال والمبتكرين بالبيانات والتوجهات السائدة المتعلقة بهذا المجال. وتعتبر هذه المنصة مصدرا للتعرف على الابتكارات رفيعة المستوى، والاستكشافات المهمة، والحصول على الأدوات المفيدة، وأخبار الحملات الرقمية والوصول للمنصات الصناعية المختلفة، والكثير غيرها مما يساهم في دفع صناعة التسويق إلى الأمام.

وقد استثمرت Google ولا زالت تستثمر بشكل كبير في رفع مستوى البنية التحتية ل Google Search، وGoogle Maps و YouTube وغيرها من المنتجات للتماشي مع النمر السريع في المملكة العربية السعودية. وقد اطلقت Google العديد من الشراكات والجهود لدعم المواهب المحلية والمبدعين كانت إحداها في بداية هذه السنة عند إطلاق برنامج شركاء Google ، وإثراء موجة جديدة من وسائل الإعلام السعودية.

ومن الجدير بالذكر بأن Google منذ وقت ليس ببعيد، كانت رائدة أعمال صغيرة، وقد استعانت بقوة الانترنت في النمو والتطور لتصبح ما هي عليه الآن. في حين تلتزم جوجل بدعم المملكة العربية السعودية، ممثلة بمواطنيها وشركاتها وتغذية اقتصادها الرقمي، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة في التنمية والتحول من الاقتصاد المبني على قطاع النفط والغاز إلى الاقتصاد المبني على المعرفة “الاقتصاد المعرفي”.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *