الرئيسية / أسلوب حياة / دراسة : الحرمان من النوم ليلة كاملة يوازي خطر تناول طعام مشبع بالدهون لـ 6 أشهر

دراسة : الحرمان من النوم ليلة كاملة يوازي خطر تناول طعام مشبع بالدهون لـ 6 أشهر

sleep

أكدت دراسة جديدة أجرتها جوزيان بروسارد بالمركز الطبي في لوس أنجلوس أن الحرمان من النوم ليلة واحدة يعادل ستة أشهر من تناول نظام غذائي عالي الدهون، فكل شيء له علاقة بحساسية الأنسولين لدينا، الأنسولين هو هرمون يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم، فعندما يصبح الجسم أقل حساسية للأنسولين أو “مقاوم للأنسولين” يعنى أنه غير قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستوى السكر في الدم، وهذا قد يؤدي في النهاية إلى مرض السكرى من الدرجة الثانية والذى يعنى وجود نسبة كبيرة من السكر في الدم وأن استجابة الأنسولين في الجسم لا تعمل بشكل صحيح.

ويرتبط مرض السكري بعدد من المضاعفات الصحية الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب فالأشخاص الذين لديهم صعوبة في الحفاظ على وزن صحي أو من يعانون من السمنة أكثر عرضة لتطور مقاومة الأنسولين و مرض السكري فيما بعد، فإنها الحلقة المفرغة التي يمكن أن تبدأ مع الحرمان من النوم ليلة واحدة.

  • كيف لقلة النوم أن تؤثر على حساسية الأنسولين

في دراسة قام بها الدكتور بروسارد أدى استخدم الباحثون نموذج الكلاب البوليسية للتحقيق في ما إذا كان الحرمان من النوم والوجبات المشبعة بالدهون تؤثر على حساسية الأنسولين بطرق مشابهة أم لا، وتم قياس حساسية الأنسولين لدى ثمانية كلاب قبل وبعد تغذيتها على نظام غذائي غني بالدهون لمدة ستة أشهر، ووجد الباحثون أن الكلاب التي تم حرمانها من النوم ليلة واحدة شهدت انخفاض قدره 33 % في حساسية الأنسولين أما بعد تغذيتها على نظام غذائي عالي الدهون شهدت انخفاضا بنسبة 21 %.

حيث قالت كارولين المتحدثة باسم جمعية السمنة “إنه أمر بالغ الأهمية للأطباء التأكيد على أهمية النوم لمرضاهم، فكثير من المرضى على فهم بأهمية اتباع نظام غذائي متوازن، لكن قد لا يكون لديهم فكرة واضحة عن كيفية النوم وأهميته في الحفاظ على توازن الجسم.”

  • انعكاسات الحرمان من النوم

أشار الدكتور بروسارد إلى أن “الحرمان من النوم ليلة واحدة وارتفاع الدهون في النظام الغذائي على حد سواء، يؤديان إلى انخفاض حساسية الأنسولين كما يقترح آلية مماثلة يمكن من خلالها تقليل مقاومة الأنسولين.”

وهناك العديد من الدراسات الأخرى التي تربط تداعيات الحرمان من النوم بحساسية الأنسولين، و قال الدكتور بروسارد: “لقد أظهرت الأبحاث أن الحرمان من النوم واتباع نظام غذائي غني بالدهون، يؤديان إلى انخفاض نسبة حساسية الأنسولين، ولكنه لم يكن معروفا في السابق، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مقاومة الأنسولين “.

  • ما يجب أن تأخذه على محمل الجد

إذا كان هناك شيء واحد يمكنك أن تأخذه بعين الاعتبار في تلك الدراسة، فهو عادات النوم فيجب أن تحصل على قسط كاف من النوم كل ليلة، من 7 إلى 9 ساعات على الأقل، وإذا كنت تعتقد أن قلة النوم ليست مشكلة كبيرة، فعليك التفكير مرة أخرى، فهناك بعض الأضرار الناجمة عن الحرمان من النوم (مثل انخفاض حساسية الأنسولين و التمثيل الغذائي) والتي يمكن التغلب عليها بأخذ قسط كافي للنوم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *