الرئيسية / تقارير / دراسة : تعلم لغة جديدة تمنع أمراض الدماغ

دراسة : تعلم لغة جديدة تمنع أمراض الدماغ

 Benefits-of-Learning-a-New-Language

إن تعلم لغة جديدة بمثابة صفقة كبيرة، إليك فوائد مثيرة للدهشة ستعود عليك عند تعلم اللغة من بينها:

  • تحسين مهارات الرياضيات

بالنسبة لأولئك الذين لم يكن لديهم مواهب بالفطرة في الرياضيات، لا حاجة للخوف، فقد أجريت دراسة في ماساتشوستس في عام 2007، حيث ذكر المجلس الأمريكي لتعليم اللغات الأجنبية ما يلي: “الأطفال الذين يدرسون لغة أجنبية، حتى عندما يقضون الوقت بعيدا عن دراسة الرياضيات، نلاحظ تفوق الطلاب على غيرهم ممن لا يدرسون لغة أجنبية.”

وفي دراسة أخرى نشرت في جامعة تعلم اللغات مجلة ميشيغان (ارمسترونغ وروجرز، 1997)، سجل الطلاب الذين درسوا فصل دراسي واحد فقط لغة أجنبية لمدة لا تتجاوز 90 دقيقة في الأسبوع أعلى درجات في الرياضيات وفنون اللغة.

إذا كنت تفكر في ذلك فإنه من المنطقي، تعلم لغة تنطوي على عملية هيكلية ومنطقية، وهو نفس النوع من التفكير الذي يجعلك تزدهر في الرياضيات.

  • تصبح أكثر إنصاتا

وهى مجموعة من المهارات التي تأتي في متناول اليدين لأي موقف خلال حياتنا، إذا كنت تحاول بناء علاقة حقيقية مع أي شخص، لا يوجد شيء أفضل من الاستماع المتعمد دون انقطاع، فهذا واحد من العناصر الأساسية التي تُدرّس في دايل كارنيجي، تحت عنوان كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس، عندما تتعلم لغة ليس هناك خيار سوى تدريب نفسك على الاستماع بعناية.

  • يعزز تركيزك

في الدراسة التي نشرت على الإنترنت في مجلة العقل واللغة، تم رصد الأفراد الذين يتحدثون أكثر من لغة واحدة عن طريق الرنين المغناطيسي الوظيفي، أثناء أداء مهامهم، وأظهرت النتائج أن الأفراد الذين يتحدثون أكثر من لغة كانوا أفضل في فلترة الكلمات التنافسية عن أولئك الذين يتحدثون لغة واحدة.

كما يحسن مهارة الاستماع لديك، إلا أنه من المنطقي أن يعزز تركيزك أيضا، تماما مثل تعلم أي مهارة جديدة، تعلم اللغة يتطلب الاهتمام الكامل.

  • يمنع أمراض الدماغ المحتملة

تحسين صحتنا هو شيء ينبغي أن يكون من أولويات كل واحد منا، بصرف النظر عن العمر، فمعظمنا ينظر إلى تحسين صحتنا في عدد قليل من المناطق الرئيسية مثل المظهر الجسدي لدينا، لكننا نميل إلى تجنب الجزء الأكثر أهمية الذي يدير الجسم بأكمله ألا وهو الدماغ، نحن لا شيء بدون الوظائف الحيوية لعقولنا، لذا نحن بحاجة إلى تحديد الأولويات الصحية فى أجسامنا.

عندما يتعلق الأمر بالدماغ فإن تعلم لغة جديدة يمكن أن يمنع أو يؤجل الإصابة بمرض الزهايمر والخرف بنسبة 4.5 سنوات، وهذا أفضل بكثير من الأدوية التي تؤخر الأعراض إلا من خلال 6-12 شهرا، وقد أجرت الأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب دراسات توصلت إلى أن الأشخاص الذين يتحدثون أكثر من لغة واحدة تزيد من كمية المسارات العصبية في الدماغ، والسماح للمعلومات التي سيتم تجهيزها من خلال مجموعة متنوعة من القنوات.

  • زيادة الإبداع

تعلم اللغة أشبه بتجميع قطع اللغز سوياً فهو يفتح عقلك على آفاق جديدة وتعلم أشياء مختلفة ومتنوعة تساعدك فى حياتك.

  • تجربة طريقة جديدة للسفر

على سبيل المثال تعلم كيفية التحدث باللغة الإسبانية قبل زيارة إسبانيا لأول مرة، ستعطيك تجربة سفر مختلفة تماما مقابل عدم معرفة اللغة، عندما يمكنك التحدث بلغة المكان الذي تسافر إليه، يغنيك عن نصائح السياحة النموذجية التي ستحصل كما يمكنك حتى استخدام مواقع مثل Rype التي تربطك مع الناطقين بها في جميع أنحاء العالم ليعلمك الإسبانية، للحصول على تجربة الحياة الحقيقية.

عن رووف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *