الرئيسية / أخبار / هل تعاني سامسونج من أزمة ولاء؟

هل تعاني سامسونج من أزمة ولاء؟

samsung

كان هاتف جالكسي نوت 7 بمثابة الكابوس المفزع هذا العام بالنسبة لشركة سامسونج، فإخفاقات متلاحقة عانت منها الشركة بعد ظهور أزمة انفجار البطارية أدت في النهاية إلى وقف إنتاج الهاتف نهائياً.

بعد الأزمة بفترة قصيرة، بدأت العديد من التقارير والدراسات تطفو على السطح ومفادها بأن نسبة لا بأس بها من مستخدمي فئة هواتف نوت يفضلون الانتقال إلى هواتف أيفون المنافسة.

بعض هذه الدراسات والتقارير اتجهت إلى تعميم الصورة ومعرفة آراء المستخدمين بشكل عام ومدى ولائهم لشركة سامسونج، وأظهرت هذه الدراسات في حينه أن 40% من مستخدمي سامسونج لا يُفكرون بإعادة شراء هواتف الشركة مرة أخرى وهو ما اعتبر من قبل البعض دليلاً على عدم تمتع الشركة بالولاء الكامل من العملاء الذين فقدوا الثقة بعد أزمة احتراق هواتف نوت 7.

لكن دراسة جديدة تم إجرائها مؤخراً وبعد انتهاء الأزمة بالكامل وتحديداً ما بين الفترة 26 أكتوبر ولغاية 9 نوفمبر كشفت أن عملاء سامسونج يتمتعون بالولاء الكامل للشركة وذلك كما هو الحال مع أبل.

وأظهرت الدراسة أن 27% ممن يعرفون بتفاصيل الأزمة ذكروا بأنهم سيأخذون بعين الاعتبار شراء هاتف من شركة سامسونج كأول خيار في حال رغبتهم شراء هاتف جديد. في حين ذكر 25% ممن لا يدركون بحدوث الأزمة أصلاً أنهم يفضلون شراء هاتف سامسونج أولاً، وبالمجمل فإن 91% من مستخدمي هواتف سامسونج الحاليين ذكروا بأنهم يرغبون بإعادة شراء هاتف جديد من الشركة.

نفس الدراسة، أكدت كذلك أن 92% من مستخدمي هواتف أيفون ذكروا بأنهم قد يقتنوا هاتف جديد من شركة أبل مرة أخرى، وهو ما يشير إلى تقارب الولاء بين عملاء الشركتين.

جدير الذكر بأن الدراسة تم إجرائها على عينة عشوائية مكونة من 2375 مالك لهواتف سامسونج بالإضافة إلى 3158 من مالكي هواتف أيفون.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *