الرئيسية / أخبار / الذكاء الاصطناعي يُمكنه التعرف على المجرمين من صورهم

الذكاء الاصطناعي يُمكنه التعرف على المجرمين من صورهم

55

منذ مطلع القرن التاسع عشر وظهور التصوير الفوتوغرافي اعتقد بعض العلماء أن بإمكانهم تطوير أساليب دقيقة للتعرف على المجرمين من خلال صور ملتقطة لوجوههم.

وعلى الرغم من أن الكثير من هذه الفرضيات فقدت مصداقيتها في نهاية المطاف إلا أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الحالية قد تعيدنا من جديد لفتح هذا الملف، لكن هذه المرة ستكون الأمور مثيرة بعض الشيء.

حيث قام باحثون من جامعة شانغهاي جياو تونغ ببناء ذكاء اصطناعي يُمكنه التعرف على الوجه وانتقاء المجرمين وغير المجرمين بمجرد النظر إلى وجوههم.

واستخدم الباحثون مجموعة من الخوارزميات لدراسة سلسلة صور وجوه لأشخاص مجرمين وغير مجرمين بهدف معرفة ما إذا كانت تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تم تطويرها يمكن أن تكون موثوقة في التمييز.

وعرض الباحثون على تقنية الذكاء الاصطناعي المطورة ما مجموعه 1856 صورة وجه لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و 56 سنة نصفهم كان لديه سجل إجرامي سابق، حيث تم استخدم 90% من هذه الصور لتدريب الذكاء الاصطناعي على تمييز الفروقات بين المجموعتين، في حين تم استخدام 10% لأغراض الاختبار.

وكانت النتيجة مثيرة للإعجاب حقاً، حيث تمكن الذكاء الاصطناعي من التفرقة في الاختبار بين المجرمين وغير المجرمين وبنسبة دقة بلغت 89.5%.

وتعليقاً على النتائج، قال الباحثون بأن هذه النتائج متسقة للغاية وهي تثبت صحة الاستدلال الناجم من خلال التعرف على الوجه الإجرامي، وذلك على الرغم من الجدل التاريخي المحيط بهذا الموضوع

مع ذلك، تبقى هناك الكثير من علامات الاستفهام على مثل هذه الدراسات التي لا يُمكن الثقة بها بشكل مطلق خصوصاً في المرحلة الحالية، فالدراسة تشمل عينة محدودة للغاية وبالتالي لا يُمكن التنبؤ بمدى دقة الذكاء الاصطناعي في حال عرض كمية هائلة ومنوعة من الصور.

وبلا شك فإن الذكاء الاصطناعي يُمكنه في يوم من الأيام أن يؤدي مهمات ناجحة من هذا النوع خصوصاً مع التطور الكبير الذي نشهده في هذا المجال، ولكن نظراً لمدى الحساسية والتهديد الذي يمكن أن تسببه هذه المسألة فلا شك أننا سنحتاج إلى وقت طويل جداً لتأكيد صحة هذه الافتراضات بشكل نهائي.

 

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *