الرئيسية / أخبار / موظفو الشركات التقنية يتعهدون بالوقوف ضد سياسات ترامب

موظفو الشركات التقنية يتعهدون بالوقوف ضد سياسات ترامب

trump

وقع أكثر من 200 موظف يعملون داخل الشركات التقنية الكبرى من بينها قوقل، تويتر، سيلز فورس، آي بي إم وغيرها، خطاباً مفتوحاً تعهدوا خلاله بعدم مساندة الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة ترامب على تتبع المستخدمين على أساس الدين أو المساندة في أي إجراءات تهدف إلى تهجيرهم من الولايات المتحدة.

ووبخ الموقعون على الخطاب سياسة ترامب العنصرية التي انتهجها خلال الحملة الانتخابية ووصفوها بأنها مشابهة للهولوكوست ومعاملة الأمريكيين اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية.

وجاء في الخطاب الذي وقعه مزيج من المهندسين والمصممين ورجال الأعمال،

“إننا نختار الوقوف تضامناً مع الأمريكيين المسلمين، والمهاجرين، وجميع الناس الذين تتعرض حياتهم وسبل عيشهم للخطر بسبب سياسة جمع البيانات التي تقترحها إدارة ترامب”

وأضاف الخطاب،

“نحن نرفض بناء قاعدة بيانات من الناس على أساس معتقداتهم الدينية، كما نرفض المشاركة في تسهيل الترحيل الجماعي لأي شخص تعتقد الحكومة بأنه قد يكون غير مرغوب فيه داخل بلادنا”

وتعهد الموقعون على الخطاب بعدم المشاركة في إنشاء قواعد بيانات تعريفية لحكومة الولايات المتحدة على أساس العرق أو الدين أو الأصل القومي.

ويأتي هذا الخطاب قبل اجتماع مجموعة من المديرين التنفيذيين لشركات التكنولوجيا الأمريكية مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في نيويورك اليوم الأربعاء، وذلك بهدف النقاش حول بعض الموضوعات المهمة بما فيها رغبة ترامب بنقل الوظائف في القطاع التقني داخل الولايات المتحدة.

ووفقاً للتقارير فإن الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك، والرئيس التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا نادالا، والرئيس التنفيذي لشركة “ألفابت” المالكة لجوجل لارى بيج سيكونون من ضمن الحاضرين للاجتماع مع ترامب.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *