الرئيسية / أخبار / دراسة: وضع حر اليدين للرد على المكالمات أثناء القيادة ليس آمناً

دراسة: وضع حر اليدين للرد على المكالمات أثناء القيادة ليس آمناً

car

كما نعلم فإن استخدام اليد للرد على المكالمات تعتبر في الكثير من البلدان مخالفة قانونية واضحة يترتب عليها عقوبات متفاوتة بحسب القوانين المحلية لكل بلد.

وبالتالي يقوم المستخدمون داخل هذه البلدان باستعمال وضع “حر اليدين” الذي يُسمح به قانونياً للرد على المكالمات واستخدام الهاتف دون الحاجة بإمساكه باليد إطلاقاً.

لكن هل هذا الوضع بالفعل آمن ويساعد في إنهاء المشاكل التي تنجم عن استخدام الهاتف باليد؟

حسناً، دراسة جديدة من جامعة كوينزلاند للتقنية في أستراليا ليست متفقة تماماً مع هذه الفرضية، حيث عملت الدراسة على عدة اختبارات لمجموعة من السائقين ضمن شبكة افتراضية شملت دخول مشاة إلى داخل الطريق وغيرها ومن ثم قياس ردة فعل السائقين أثناء المحادثات الهاتفية باستخدام اليد أو في الوضع حر اليدين.

وخلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يجرون مكالمة هاتفية عبر حمل الهاتف الذكي أو عبر الوضع حر اليدين كان لهم نفس وقت رد الفعل وكلاهما كان أبطأ بنسبة 40% من سائق لا يقوم بإجراء مكالمة هاتفية إطلاقاً.

ومن حيث القيمة الواقعية فهذا يعني تأخر استجابة بمسافة 11 متراً لسيارة تسير بسرعة 40 كليو متراً في الساعة.

وأكدت الدراسة أن إجراء المكالمات الهاتفية في الوضع حر اليدين تجعل السائق يتصرف بشكل مفرط للغاية عند الضغط على الفرامل وما ما يؤدي إلى خلق حالة من القلق وتعريض سلامة السيارات التي تتبعه للخطر.

ووفقاً للدراسة فإن إجراء المكالمات الهاتفية بحد ذاتها تُعد كعامل إلهاء للسائق حتى لو لم يستخدم يده للرد على الهاتف، وأن الدماغ البشري يعوض تلقي المعلومات القادمة من الهاتف الذكي عبر عدم إرسال بعض المعلومات البصرية للذاكرة.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *