الرئيسية / أخبار / حرب إلكترونية كارثية قد تهدد شبكة الإنترنت

حرب إلكترونية كارثية قد تهدد شبكة الإنترنت

344

من المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس مجموعة من الإجراءات العقابية ضد روسيا وذلك على خلفية اتهامها بعمليات القرصنة التي لحقت بالانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر الماضي.

ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية، فإن العقوبات قد تكون دبلوماسية ومالية، كما أنها ستتضمن شقاً سرياً يتعلق بهجوم إلكتروني مضاد هذا بخلاف إمكانية تسريب معلومات حساسة عن بعض رجال السياسة الروس ورجال الأعمال وتقديم لوائح اتهام ضد بعضهم وتقييد حركة الدبلوماسيين الروس داخل الولايات المتحدة.

واستبقت موسكو الأحداث، وتعهدت من جانبها بالرد القاسي على واشنطن في حال فرضت عقوبات اقتصادية جديدة عليها.

ويرى الخبراء والمحللين في المجال التكنولوجي بأن هذه الهجمات والعمليات الانتقامية المتبادلة إن حصلت فقد تنذر بحرب إلكترونية كارثية.

وحذر الكثير من الخبراء من مخاطر البدء بشن هجمات إلكترونية متبادلة وواسعة، من بينهم Steve Grobman مدير التكنولوجيا التنفيذي لشركة Intel Security الذي حذر من العواقب الوخيمة من أي خطط انتقامية بين الطرفين.

وأضاف بأن على المسؤولين والمشرعين والشعب إدراك العواقب الكارثية المحتملة في حال اندلاع أي صراع على الإنترنت بما في ذلك تحوله إلى صراع واقعي عبر الحرب التقليدية وإطلاق النيران.

وقال بأن التأثير في البنية التحتية الرقمية سيكون له انعكاسات خطيرة للغاية في مختلف أنحاء العالم، مما سيضطر إلى الرد بطريقة خارج هذا الميدان وذلك في حال تعطل قطاعات مهمة داخل الدولة.

جدير بالذكر أن إدارة أوباما، المنتهية ولايته، قد اتهمت روسيا مطلع أكتوبر الماضي بأنها شنت عمليات قرصنة لمنظمات سياسية أميركية من بينها الحزب الديمقراطي وفريق هيلاري كلينتون، وذلك للتأثير على نتائج الانتخابات الأمريكية عبر نشر آلاف الرسائل لمسؤولين في الحزب الديمقراطي.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *