الرئيسية / تقارير / كومبيوترات متحولة أنيقة وتفاعل مبتكر مع الأجهزة في اليوم الثاني من المؤتمر العالمي للإتصالات الجوالة

كومبيوترات متحولة أنيقة وتفاعل مبتكر مع الأجهزة في اليوم الثاني من المؤتمر العالمي للإتصالات الجوالة

قدّم المؤتمر العالمي للإتصالات الجوالة MWC في يومه الثاني تقنيات جديدة عديدة، منها كومبيوترات متحولة يمكن فصل شاشاتها عن لوحة المفاتيح لتصبح جهازا لوحيا، أو وصلهما لتصبح كومبيوترا محمولا في تصاميم جميلة،

، وتقنيات عدسات جديدة من شأنها تطوير تصاميم الهواتف ذات الكاميرات المتقدمة، بالإضافة إلى بدء إطلاق مجموعة من الهواتف تتخلى عن أزرار التفاعل مع الهاتف بمناطق لمسة تفهم إشارات المستخدم، وتقنيات مطورة لنقل الصوتيات إلى أذن المستخدم دون الإنعزال عن أصوات العالم من حوله.

وكشفت شركة “أوبو” الصينية عن تصميم جديد لكاميرات الهواتف الجوالة من شأنه إزالة البروز من أمام الكاميرات التي تدعم تكبير الصورة من خلال العدسات، حيث تستعيض الشركة عن وضع العدسات طوليا أمام المستشعر لتكبير الصور بنظام عدسات متسلسلة أفقيا بالكامل بعد عكس الضوء الوارد إلى الكاميرا من خلال موشور مدمج، للحصول على تكبير من خلال العدسات يصل إلى 5 أضعاف الحجم الحقيقي دون فقدان أية تفاصيل. وتبلغ سماكة هذا النظام 5,7 مليمتر فقط، أي أنه يمكن إضافته إلى الهواتف الجوالة دون الحاجة لإيجاد بروز أمام مستشعر الكاميرا.

وعلى صعيد تطوير تقنيات الصوتيات، أجرينا لقاءاً “حصريا مع “جواو سيبرا”، المدير العالمي للمنتجات والتجارب في “سوني موبايل”، الذي قال بأن الشركة ترى أن مستقبل التفاعل مع المساعدات الشخصية مبهر، وهي تطور حاليا سماعات أذن خاصة اسمها “إكسبيريا إير أوبين ستايل” Xperia Ear Open Style تحتوي على مساعد شخصي رقمي تسمح للمستخدم التفاعل معه وسماع التنبيهات المختلفة والموسيقى المفضلة من جهازه دون أن ينفصل عن أصوات العالم من حوله، ذلك أن السماعة تبث الأصوات مباشرة إلى قناة الأذن وليس بتغطيتها. وتسمح هذه التقنية للمستخدم التفاعل مع المساعد دون استخدام يديه أو عينيه أو أذنيه. كما وكشفت الشركة عن هاتف “إكسبيريا إكس زيد إس” Xperia XZs الذي يقدم تقنية الكاميرا المتقدمة الموجودة في “إكسبيريا إكس زيد بريميوم” ولكن دون استخدام الشاشة فائقة الدقة التي تدعم تقنية “إتش دي آر”، وهو يقدم خلفية معدنية عوضا عن الزجاجية، وبمعالج “سنابدراغون 820” عوضا عن 835 الجديد. كما وأطلقت الشركة هاتفي “إكسبيريا إكس إيه 1″ و”إكس إيه 1 ألترا” Xperia XA1 Ultra متوسطي الفئة الذين يقدمان شاشة بقطري 5 و6 بوصات وكاميرا بدقة 23 ميغابيكسل، مع استخدام كاميرا أمامية بدقة 8 أو 16 ميغابيكسل وفقا للإصدار. ويستطيع الهاتفان المذكوران تعلم نمط استخدام الهاتف وتعديل الخصائص وفقا لذلك، مثل إيقاف الإتصال بالإنترنت وتشغيل المنبه وقت النوم.

ومن النزعات التقنية التي لوحظت في المؤتمر بدء تخلي بعض الشركات عن الأزرار الرقمية القياسية لـ”آندرويد” (زر الشاشة الرئيسية والعودة إلى الشاشة السابقة والتنقل بين التطبيقات التي تعمل في الخلفية) لتقدم تلك الوظائف بطرق مختلفة. وعلى سبيل المثال، يستطيع هاتفا “هواوي بي 10 وبي10 بلاس” تأدية الوظائف نفسها لتلك الأزرار من خلال منطقة واحدة حساسة للمس، بحيث أن ضغطة سريعة على تلك المنطقة تعني العودة إلى الشاشة السابقة، وضغطة مطولة تعني العودة إلى القائمة الرئيسية، ومسح الإصبع تعني عرض التطبيقات التي تعمل في الخلفية، مع دمج مستشعر البصمة في تلك المنطقة. وتقدم هواتف “موتو” الجديدة الوظيفة نفسها ولكن بشكل مختلف قليلا، حيث أن مسح الإصبع إلى الأعلى تعني عرض التطبيقات التي تعمل في الخلفية، بينما المسح إلى اليسار يعني العودة إلى الشاشة السابقة، والنقر بسرعة على تلك المنطقة يعني العودة إلى الشاشة الرئيسية. وتجدر الإشارة إلى أن بعض الشركات تخلت عن تلك الأزرار وجعلتها تظهر على الشاشة عوض أن تكون زرا خارج شاشة الإستخدام، مثل “سوني” و”إل جي”.

وكشفت “إتش بي” عن كومبيوتر “برو إكس 2 612 جي 2” Pro X2 612 G2 المتحول الذي يأتي في ظل تنامي العمل أثناء التنقل وخصوصا بين جيل الشباب، حيث أكدت الشركة أن أكثر من 60% من جيل الشباب يعملون من أكثر من موقع واحد، وسترتفع هذه النسبة بشكل كبير بحلول العام 2020. وتستطيع هذه الفئة من الأجهزة العمل كدفاتر ملاحظات وأجهزة لتقديم العروض وكتابة المحتوى بكل سرعة وأمان، بتصاميم جميلة ومتنوعة وفقا للأذواق. وتستطيع بطارية هذا الجهاز العمل لنحو 11 ساعة دون إعادة شحنها، علما بأنه يستخدم معالج “إنتل كور آي 7” عالي الأداء، مع القدرة على شحن البطارية بسرعة عبر منفذ “يو إس بي تايب-سي”، وتوفير مجس للبصمة لحماية بيانات المستخدم، وهو مقاوم للصدمات والغبار والرطوبة وتغيرات درجات الحرارة، وتبدأ أسعاره من 950 دولارا، وفقا للمواصفات المرغوبة.

ومن جهتها طرحت “بورشه ديزاين” كومبيوترا محمولا من طراز “بوك وان” Book One يمكن تدوير شاشته بالكامل إلى الخلف، ليتحول الكومبيوتر المحمول إلى جهاز لوحي. الجهاز يشابه تصميم كومبيوتر  “مايكروسوفت سيرفيس بوك” بشكل كبير، وهو يعمل بنظام التشغيل “ويندوز 10 برو” ويستخدم كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابيكسل. ويقدم الجهاز شاشة بقطر 13,1 بوصة مع استخدام 16 غيغابايت من الذاكرة ومعالج “كور آي 7” وقلما رقميا للتفاعل مع الشاشة. هذا، ويمكن فصل شاشة الجهاز عن لوحة المفاتيح، ولكن سعر مرتفع، حيث يبلغ 2495 دولارا.

وأخيرا كشفت شبكة “يوتيوب” أن مستخدميها يشاهدون أكثر من مليار ساعة من عروض الفيديو يوميا، أي أكثر من 114 ألف عام من المحتوى يوميا موزعة بين ملايين القنوات الموجودة في “يوتيوب”. وأكدت الشركة أنها حصلت على هذا الرقم من بيانات مشاهدات العام الماضي، وأنها تركز حاليا على جعل المستخدمين يقضون أوقاتا أطول في مشاهدة العروض عوضا عن عدد المشاهدات التي يحصل عليها كل فيديو، وذلك لمعرفة ما إذا كان المستخدمون يستمتعون بالعروض التي يشاهدونها أم لا. وتظهر هذه الأرقام النمو المستمر لـ”يوتيوب” حول العالم في ظل عدم اشتراك المستخدمين بخدمة “يوتيوب ريد” YouTube Red التي لا يستخدمها سوى 1,5 مليون مشتركا منذ صيف العام الماضي.

 

01 Oppo Camera System نظام العدسات المطور من “أوبو” يزيل بروز الكاميرات الخلفية في الأجهزة المحمولة
02 P10 – No Front Buttons مناطق استشعار الأوامر تستعيض عن الأزرار في هاتف “بي 10”
03 Xperia Ear Open Style سماعات مبتكرة لنقل الصوتيات دون عزل المستخدم عن البيئة من حوله
04 Porsche Design Book One تصاميم جميلة للكومبيوترات المحمولة
05 Xperia XA1 Ultra هاتف “إكسبيريا إكس إيه 1 ألترا” بمواصفات متوسطة وأسعار معتدلة

عن مروان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *