الرئيسية / أخبار / إيلون ماسك يعتزم تحقيق طموحاته بربط الدماغ مع الحاسوب خلال 4 سنوات

إيلون ماسك يعتزم تحقيق طموحاته بربط الدماغ مع الحاسوب خلال 4 سنوات

الشهر الماضي أعلن رائد الأعمال الأمريكي إيلون ماسك عن تأسيس شركة جديدة تحمل اسم Neuralink تهدف إلى صنع رقائق تُزرع في دماغ الإنسان لتتيح له التحكم بالحاسوب لاسلكياً.

وبعد حوالي شهر من الإعلان عن هذه الفكرة المثيرة، يعود لنا إيلون ماسك بتفاصيل جديدة حول طموحاته بربط الدماغ بالحاسوب.

حيث أكد ماسك في مقابلة مطولة مع موقع Wait But Why أن شركته الجديدة تهدف إلى صنع منتجات تساعد في حالات إصابات الدماغ الشديدة الناجمة عن السكتة الدماغية أو الشلل أو فقدان الذاكرة أو الصرع وغيرها، كما أنها ستكون قادرة على جلب هذه التقنيات خلال أربع سنوات من الآن، أي بحلول عام 2021.

ويرى ماسك أن هذه التكنولوجيا تحتاج ما بين 8 إلى 10 سنوات لتصبح قابلة للاستخدام من قبل الأشخاص المعافين، إذ أنها مرتبطة بالموافقات التنظيمية وكيفية عمل هذه الأجهزة على الأشخاص ذوي الإعاقة على المدى القصير.

وبحسب ماسك فإن هذه التقنية على المدى البعيد ستساعد البشر على مجاراة التطورات المتسارعة في الذكاء الاصطناعي وذلك بمساعدة رقاقة مزروعة في الدماغ تتصل بالحاسوب دون المرور بواجهة ملموسة وهو ما سيمنح البشر القدرة على تحسين وظيفة الدماغ أو حتى رفع أفكارهم إلى الحاسوب.

جدير بالذكر أن إيلون ماسك يدير بالفعل العديد من الشركات الضخمة بما فيها تسلا للسيارات الكهربائية وشركة تكنولوجيا الصواريخ سبيس إكس.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *