الرئيسية / أخبار / دراسة: الحصول على الإعجاب في الشبكات الاجتماعية لن يحسن مزاجك

دراسة: الحصول على الإعجاب في الشبكات الاجتماعية لن يحسن مزاجك

إن كنت من الأشخاص الناشطين على الشبكات الاجتماعية وتحقق منشوراتك الكثير من تسجيلات الإعجاب، فهذا الأمر لن يساعدك على تحسين مزاجك أو الإحساس بشعور أفضل.

هذا ما خلصت إليه دراسة جديدة أجرتها جمعية علم النفس البريطانية، وأظهرت أن تلقي تسجيلات الإعجاب على المشاركات في الشبكات الاجتماعية لا يُحسن من مزاج المستخدم.

وشارك في الدراسة 340 شخص من مستخدمي تويتر وفيس بوك، حيث طُلب منهم أن يؤيدوا أو يعارضوا 25 عبارة حول تقدير الناس على شبكات التواصل الاجتماعي.

فمثلاً كان من بين العبارات “الاهتمام الذي أحصل عليه من شبكات التواصل الاجتماعي يجعلني أشعر بحالة جيدة” أو “أعتبر أن شخص ما يمتلك شعبية على أساس كم الإعجابات التي يحققها”

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين خرجوا عن طريقهم للحصول على الإعجاب في الشبكات الاجتماعية مثل الطلب من المستخدمين أو الدفع مقابل ذلك، كانوا أكثر عرضة لقلة الثقة واحترام الذات.

نفس الأمر ينطبق على الأشخاص الذين قاموا بحذف منشورات لهم أو صور ملفهم الشخصي بسبب قلة تسجيلات الإعجاب.

وأظهرت النتائج أيضاً أن تلقي الإعجاب على الشبكات الاجتماعية لم يساعد الأشخاص بالشعور على نحو أفضل حينما تكون لديهم مشاعر سلبية.

وقال الدكتور Martin Graff المشرف على الدراسة

“لقد أدى انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلى مخاوف عامة حول الآثار على صحتنا النفسية، وعلى الرغم من أن هذه مجرد دراسة صغيرة نسبياً إلا أن النتائج تشير إلى أن الطرق التي نتفاعل بها مع وسائل الاعلام الاجتماعية يمكن أن تؤثر على كيفية شعورنا لكن ليس دائماً بشكل إيجابي”

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *