الرئيسية / أخبار / وداعاً للسائق البشري مع هذه الشاحنة ذاتية القيادة

وداعاً للسائق البشري مع هذه الشاحنة ذاتية القيادة

يعتقد معظم الخبراء أن الصناعة الأولى التي ستنهض بها تقنية القيادة الذاتية ستكون قطاع النقل بالشاحنات.

وتعمل بعض الشركات حالياً على استخدام هذه التكنولوجيا لقيادة الشاحنات لمسافات طويلة جداً بدلاً من اقتصراها على الطريق السريع.

الشركة الناشئة السويدية Einride كشفت مؤخراً عن نموذج أولي لشاحنة ذاتية القيادة تفتقر تماماً إلى عجلة القيادة، والدواسات، والزجاج الأمامي، وكذلك كابينة القيادة.

وأثناء الحمولة الكاملة يصل وزن الشاحنة الجديدة التي تُدعى T-pod إلى 20 طن وهو ما يقارن بحوالي 8 شاحنات تقليدية.

وتتميز الشاحنة، بخلاف القيادة الذاتية وعدم وجود سائق بشري، بإمكانية التحكم بها عن بعد من قبل مشغل الشاحنة البشري، بل والتحكم بأكثر من شاحنة في نفس الوقت.

وتخطط الشركة بإنشاء خط نقل كامل بين مدينتي غوتنبرغ وهلسينغبورغ السويديتين بحلول عام 2020، حيث سيشمل هذا الخط 200 شاحنة T-pod مع محطات شحن مترابطة على طول الطريق، وبحسب الشركة فإنها استطاعت لغاية الآن من الوصول إلى 60% من العدد الإجمالي لخط النقل الجديد.

وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة لتكنولوجيا القيادة الذاتية لشاحنات النقل، إلا أن هناك العديد من المخاوف بشأن النزوح الهائل في قوة العمل نتيجة استبدال العنصر البشري.

وفي الولايات المتحدة، ترتبط 4.4 مليون وظيفة بالقيادة، منها 2.5 مليون وظيفة مرتبطة بالنقل بالشاحنات.

ووجدت دراسة حديثة أن الشاحنات ذاتية القيادة يُمكن أن تقلل من الطلب على السائقين بنسبة تصل إلى 50 إلى 70 في المئة في الولايات المتحدة وأوروبا بحلول عام 2030.

وعلى الرغم من التأثيرات المباشرة على العمالة البشرية إلا أن الشركات العاملة في هذا المجال لا تزال تعمل بصورة مكثفة لتطوير شاحنات نقل ذاتية القيادة أكثر قوة وكفاءة بما فيها شركة أوبر

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *