الرئيسية / أخبار / ماذا تفعل هذه الحظيرة داخل مقر أبل؟

ماذا تفعل هذه الحظيرة داخل مقر أبل؟

كالعادة في كل شهر، يقوم المصور Matthew Roberts بنشر فيديو جديد لمقر أبل Apple Park على قناته في يوتيوب.

ويستعرض الفيديو الملتقط بواسطة طائرة بدون طيار أهم التحديثات الجديدة حول المقر ومواكبة عملية البناء التي بات من الواضح أنها على مشارف الانتهاء بالكامل.

وفي فيديو شهر يوليو، ظهر مقر أبل وهو مزين بالخشب والزجاج والمعدن المصقول وتحيطه الأشجار من كل جانب ليبدو كتحفة معمارية رائعة ستضم في جعبتها أكثر من 13 ألف موظف.

ويُظهر الفيديو الجديد اكتمال بناء حظيرة حيوانات صغيرة في إحدى الزوايا الجانبية للمبنى الأساسي، وهو ما قد يثير تساؤل البعض حول الجدوى من ذلك؟

لكن في الحقيقة فإن هذه الحظيرة تُعد معلماً تاريخياً لهذه المنطقة التي تراجعت فيها الرقعة الزراعية بعد الصعود التكنولوجي الكبير خلال السنوات الماضية.

وكانت شركة أبل من خلال رئيسها التنفيذي تيم كوك قد وعدت عمدة كوبرتينو عند شراء الأرض التي سيبنى عليها المقر بالمحافظة على هذه الحظيرة وإعادة بنائها من جديد بعناية فائقة.

وقامت أبل بتقسيم الحظيرة بعناية، وترقيمها بالقطعة – كل لوح ومسمار وعارضة – حتى يُمكن إعادة بنائها تماماً كما كانت، حتى أن الشركة قد خزنت الخشب الأحمر الذي تم إنقاذه من بستان قديم في حالة الحاجة إلى استبدال أي ألواح تالفة.

ويُمكنكم خلال الفيديو أدناه مشاهدة الحظيرة بعد أن تم بنائها من جديد داخل مقر Apple Park

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *