الرئيسية / أخبار / دراسة جديدة تكشف معلومات مثيرة عن الشبكات الاجتماعية

دراسة جديدة تكشف معلومات مثيرة عن الشبكات الاجتماعية

كشف دراسة جديدة أجراها مركز Ditch the Label البريطاني لمكافحة الاستقواء عن معلومات مثيرة بشأن تعامل المراهقين مع الشبكات الاجتماعية.

وأوضحت الدراسة أن استخدام الشبكات الاجتماعية وتطبيقات التواصل يؤدي لزيادة التوتر والضغط العصبي لدى المستخدمين.

وأشارت الدراسة إلى أن عدم التعليق على المنشورات التي تتضمن صوراً شخصية أو الإعجاب بها يسبب الشعور بالاستياء لـ 40 في المائة ممن شملهم الاستطلاع.

كما أظهرت الدراسة صلة بين الشعور بالثقة بالنفس وعدد المتابعين على الشبكات الاجتماعية، إذ يرى 35 في المائة من الذين استطلعت آراؤهم بأن ثقتهم بأنفسهم تزداد بعدد المتابعين على هذه الشبكات.

وبحسب الدراسة، فيبدو من الواضح انتشار المضايقات والتنمر على الشبكات الاجتماعية وعلى نطاق واسع، إذ اعترف 70 في المائة من المشاركين بأنهم يضايقون آخرين في بعض الأحيان والتهجم عليهم بينما ذكر 17 في المائة إنهم تعرضوا لمضايقات من آخرين بالفعل.

وذكرت الدراسة أن شبكة انستقرام الاجتماعية لمشاركة الصور كانت الوسيلة الرئيسية للمضايقات مقارنة بباقي وسائل التواصل وذلك بزهاء 42% مقابل 37% على فيس بوك و31% على سناب شات.

وتنبه الدراسة إلى أن المضايقات والاستقواء على شبكات التواصل الاجتماعي باتت ظاهرة متصاعدة وأحد أكبر المشكلات والتحديات التي تواجه المراهقين والشباب حالياً.

جدير بالذكر أن الدراسة شملت استطلاع آراء 10 آلاف شخص تتراوح أعمارهم بين 12 و20 عاماً، مما يجعلنا أمام مجموعة بيانات قوية تحظى بالاحترام وتسلط الضوء على ظاهرة مدمرة على الشبكات الاجتماعية.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *