الرئيسية / تقارير / هل يمكن أن تخرج التكنولوجيا عن نطاق السيطرة؟

هل يمكن أن تخرج التكنولوجيا عن نطاق السيطرة؟

على مدار التاريخ امتلكت الإنسانية عدة طرق ووسائل لمحاولة منع التكنولوجيات الجديدة من الخروج عن السيطرة مثل استكشاف الآثار السلبية المحتملة والتي تشمل جميع الأطراف المتضررة ومن ثم التوصل إلى بعض الاتفاقيات لأجل التخفيف من أضرارها.

وهذا الأمر ينطبق على التكنولوجيا والتغييرات الكبيرة التي تجري في عالمنا اليوم، إذ يرى البعض أن تسارع وتيرة التغيير قد يجعل النهج الذي اعتمدته الإنسانية غير مجدي لمواجهة هذه التحديات.

واعتمد البشر على القوانين والأعراف الاجتماعية والاتفاقات الدولية لجني فوائد التكنولوجيا مع التقليل من أضرارها إلى أدنى حد، مثل التقليل من الأضرار البيئية وغيرها بالاتفاق بين الدول والقوة العظمى.

توازن ناش

دعونا نعود قليلاً إلى توازن ناش في نظرية الألعاب، ينص هذا المبدأ على أن أي لعبة ما تصل إلى توازن ناش إن لم يستطع أي من اللاعبين أن يستفيد شيئاً بتغيير استراتيجيته التي يلعب بها بشكل منفرد في حين يحافظ بقية اللاعبين على نفس استراتيجياتهم.

وللوصول إلى هذا التوازن، يجب على اللاعبين فهم عواقب الإجراءات الخاصة بهم وغيرها من التفاصيل، فمثلاً خلال الحرب الباردة، كان السلام بين القوى النووية يعتمد على فهم أن أي هجوم من شأنه أن يضمن تدمير الجميع.

ولكن ماذا لو أصبحت التكنولوجيا معقدة جداً وبدأت تتطور بسرعة بحيث لا يستطيع البشر تخيل عواقب بعض الإجراءات الجديدة؟ هذا هو السؤال المحير والمثير للقلق خصوصاً في ظل تعالي بعض التحذيرات من خطورة خروج التكنولوجيا أو تقنيات محددة عن السيطرة مثل الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحيوية والحوسبة.

ويرى بعض الخبراء أن التطور المتسارع وغير المستقر لبعض التقنيات الحديثة الناشئة، سيؤدي إلى حدوث فوضى عارمة واضطرابات أكثر توتراً خصوصاً مع انخفاض التكاليف وتمكين الابتكار المفتوح.

وبالتالي فإن بعض التقنيات سوف تتطور بشكل أسرع من الأطر التنظيمية التي تحفظ التوازن، وفي هذه الحالة قد نصل إلى مرحلة لا نستطيع فيها السيطرة على التكنولوجيا.

الحل

لا يوجد إجابة سهلة وقصيرة يُمكن أن تضمن عدم خروج التكنولوجيا عن السيطرة، لكن ربما يؤدي ظهور أساليب وأطر جديدة وأكثر فاعلية لتنظيم عمل التقنيات الحديثة دوراً مهماً في السيطرة على التكنولوجيا.

وهذا الأمر ربما ينحصر على الجهود المتوازية التي يبذلها سكان العالم ذوو الأهداف والمصالح المتنوعة، وبالتالي ضرورة إيجاد إطار عالمي يضمن تنظيم هذه التقنيات.

عن مهند

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *