الرئيسية / أخبار / توقعات الخبراء حول الذكاء الاصطناعي لعام 2018

توقعات الخبراء حول الذكاء الاصطناعي لعام 2018

تصدر الذكاء الاصطناعي المشهد الإعلامي التقني خلال عام 2017 حيث تم تسليط الضوء في وسائل الإعلام على كل ما يتعلق بتطور الذكاء الاصطناعي مثل التعلم الآلي والشبكات العصبية والروبوتات.

ولا شك أن هذا التركيز يدلل على مدى أهمية وحيوية ما يحمله المستقبل لنا حول الذكاء الاصطناعي خصوصاً مع ما يحمله هذا التطور من مخاطر جمة حذر منها الكثير من الخبراء.

ويبدو أن الحديث عن الذكاء الاصطناعي في عام 2018 سيتواصل بنفس الزخم وربما أكثر نظراً لتنبي الكثير من الشركات مشروعات كبرى متعلقة بهذا المجال.

إليكم توقعات مجموعة من الخبراء حول الذكاء الاصطناعي في عام 2018.

الخبير Tianqi Sun – الرئيس التنفيذي لشركة Vincross

في عام 2018 سنرى المزيد والمزيد من الروبوتات الاستهلاكية التي تستهدف البالغين وسوف يتمحور هذا حول مسارين، الأول سنرى خلاله الروبوتات التي تزيل المشاكل من حياتنا اليومية، ومعظمها ستكون على شكل مساعد منزلي.

أما المسار الثاني فسنرى خلاله المزيد من الروبوتات القابلة للبرمجة والتي تختلف عن تلك الموجهة للأطفال إذ أنها ستكون أكثر تطوراً في قدراتها، وبالتالي يمكن أن تسفر عن وظائف أكثر إثارة للاهتمام للروبوتات.

هذه الروبوتات القابلة للبرمجة سوف يزداد الطلب عليها في الأسواق أكثر، لأنها تسمح للناس بإضفاء الطابع الشخصي على تجربتهم الروبوتية.

الخبير Monty Barlow – مدير التعلم الآلي في كامبريدج للاستشارات

سنرى حادث واحد كارثي على الأقل للمركبات ذاتية القيادة، وسندرك بأن وصول القيادة الذاتية لمستوى القيادة البشرية تتطلب وقتا أطول بكثير للنضج والاختبار وذلك على عكس التوقعات المتفائلة حالياً.

الدكتورة رنا القليوبي الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لأفكتيفا

في عام 2018 وما بعده، ستكون العاطفة جزء لا يتجزأ من الذكاء الاصطناعي، وسنشاهد ذلك في المزيد والمزيد من واجهات المحادثة مع الروبوتات والأنظمة الذكية الاجتماعية.

فمثلاً لن يعد من المقبول اجتماعياً الصراخ بغضب في المساعد الشخصي اليكسا، لأنها قد تستجيب بشيء من هذا القبيل، “من فضلك لا تصرخ في وجهي، هذا يضر مشاعري”.

محللون فورستر

تأثير الأتمتة أصبح أكثر وضوحاً في حياة العمال اليومية، في عام 2017، 65٪ من الأمريكيين يعتقدون أن الصناعات الأخرى سوف تعاني بسبب الأتمتة، ولكنها لن تتأثر.

في عام 2018 سوف تتسارع الأتمتة لتصبح قضية سياسية ساخنة، كما سيدرك العمال أن وظائفهم سوف تتأثر بسبب الروبوتات، كما سينمو القلق بسبب البطالة التكنولوجية وفي النهاية ستفوز الأتمتة لأن قيمتها الاقتصادية تفوق أي مقاومة سياسية.

عن مهند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *