الرئيسية / تقارير / 5 أشياء نأمل من شركة أبل القيام بها في 2018

5 أشياء نأمل من شركة أبل القيام بها في 2018

على الرغم من المنافسة الشديدة والتشبع الذي يشهده سوق الهواتف الذكية، إلا أن شركة أبل استطاعت خلال عام 2017 من تحقيق النجاح المطلوب ومواصلة تحقيق الأرباح.

مع ذلك هناك الكثير من الأشياء التي نأمل أن تقوم الشركة بإصلاحها وتحسينها ضمن متتجاتها المختلفة خلال عام 2018 الحالي.

إليكم أهم 5 أشياء نتمنى من أبل القيام بها في 2018

الشفافية مع العملاء

ألقت مشكلة إبطاء هواتف أيفون بظلالها على كيفية تعامل شركة أبل مع العملاء، وقدمت الشركة مبررات يعتبرها البعض سخيفة ادعت خلالها الشركة أن هذه الخطوة جاءت للمحافظة على عمر البطارية.

لذلك نأمل من شركة أبل أن تتحلى بشفافية أكبر مع العملاء في 2018 وأن تكون صريحة وواضحة بخصوص أي خطوات تجريها على منتجاتها أو أنظمتها وأن تكشف عن ذلك بوضوح قبل أن يعرف العملاء عن ذلك بواسطة تقارير خارجية.

تحسين سيري

يُمكن بوضوح أن نستشعر الفرق بين المساعدات الشخصية المنافسة مثل مساعد قوقل أو أمازون إليكسا وبين المساعد الشخصي من أبل “سيري”.

يفتقد سيري للكثير من المزايا التي نراها في مساعد قوقل مثلاً، كما أن جهاز HomePod الذي سيعمل به سيري قد تأخر إطلاقه لمطلع العام بدلاً من نهاية العام الماضي.

لذا نأمل أن تقوم شركة أبل باتخاذ خطوات سريعة لجلب مزايا أوسع للمساعد الشخصي سيري هذا العام خصوصاً إن أردات الشركة البقاء في المنافسة ضمن هذا المجال.

تضمين الشاحن السريع مع هواتف أيفون

شاهدنا ميزة الشحن السريع في هواتف أبل الجديدة مثل هاتف أيفون إكس وأيفون 8 لكن للأسف للاستفادة من هذه المزايا فإن ذلك يتطلب منك شراء شاحن منفصل.

وعلى الرغم من أن هواتف أبل تعتبر الأغلى مقارنة بالهواتف المنافسة في السوق، إلا أن الشركة لا تُقدم لنا الشاحن ضمن الملحقات الهاتف الأساسية.

نأمل أن تحل هذه المشكلة مع هواتف أيفون القادمة في 2018 بدلاً من الاعتماد على شاحن من شركات طرف ثالث ودفع مبلغ إضافي للاستفادة من مزايا الهاتف.

تحسين التطبيقات الأساسية التابعة لها

يمتلك متجر تطبيقات أبل مكتبة ضخمة ورائعة من التطبيقات من آلاف المطورين حول العالم، لكن عند الحديث عن تطبيقات أيفون الافتراضية التي تأتينا من شركة أبل نفسها فالأمر يبدو أنه بحاجة لتحسينات إضافية.

تطبيقات مثل iMessage وتطبيق البريد Mail وكذلك iTunes وiCloud بحاجة إلى عناية أكبر من شركة أبل فيما يتعلق بسهولة الوصول والإعدادات وتحسين واجهة الاستخدام.

خفض تكاليف الإصلاح

عند شراء هاتف أيفون إكس بمبلغ يتجاوز ألف دولار أمريكي فهذا يعني أن الشركة يجب أن تفكر بتخفيض تكاليف الإصلاح على المستخدم فيما بعد.

فمثلاً في الولايات المتحدة، ستحتاج لدفع 280 دولار أمريكي لاستبدال شاشة الهاتف المكسورة كما أن برنامج AppleCare في الولايات المتحدة يُكلف 200 دولار أمريكي لمدة عامين.

عن مهند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *